classeستفيدون من دورة استدراكية 25 جوان المقبل

يجتاز اليوم، أزيد من 621 ألف مترشح امتحانات نهاية المرحلة الابتدائية، موزّعين على حوالي 3223 مركز إجراء على المستوى الوطني، وذلك بتأطير ما يقارب 105 ألف معلم مكلّف بالحراسة.


وخصّصت وزارة التربية لامتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي 58 مراكز تصحيح، في حين بلغ عدد مراكز التجميع والإغفال المسخرة 9 مراكز، 3 منها خاصة بالتجميع.

أما عن مواضيع الامتحانات الخاصة بمادتي اللغة العربية والرياضيات، إضافة إلى مادة اللغة الفرنسية، فتم إعداد 12 موضوعا خاصا بهؤلاء المترشحين، وكُلف في هذا الجانب نحو 15 ألف معلم مصحح و5 آلاف معلم ملاحظ، على أن يكون إعلان النتائج منتصف جوان القادم، كما سيستفيد مترشحو هذه الشهادة من دورة استدراكية يوم 25 جوان المقبل لتعلن نتائجها في الثامن جويلية المقبل.

وكشفت إحصائيات الديوان الوطني للوزارة عن تسجيل ارتفاع في عدد المترشحين قُدر بـ20302، أي ما يعادل نسبة 3.37 بالمائة وهذا مقارنة بالسنة الماضية، كما يقدر عدد مترشحي المدارس الخاصة بـ3121 مترشح، أما من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة فيبلغ عددهم 203 مترشح، منهم 113 معاق بصريا و90 معاق حركيا.

كما أكد رؤساء مراكز الإجراء لامتحانات نهاية المرحلة الابتدائية المجتمعون بهيئة التأطير والحراس وأعضاء الأمانة داخل مقر المراكز، على ضرورة التقيّد بالتعليمات الشفوية، خاصة فيما تعلّق بمنع الغش وضمان السير الحسن لعملية الامتحانات، والتحلي بالمسؤولية للقيام بالواجب على أتم وجه.

وسينتقل إلى السنة الأولى من التعليم المتوسط كل تلميذ تحصل على معدل يساوي أو يفوق 5 من 10 بالنسبة للمواد الثلاثة الممتحن فيها، كما سينتقل كل تلميذ تحصّل على معدل عام يساوي أو يفوق 5 من 10 فيما يتعلق بالعلامات المحصل عليها في الامتحان زائد المعدل السنوي، علما بأن المعدل العام يحسب بإضافة المعدل السنوي للسنة السادسة إلى المعدل العام المحصل عليه في الامتحان.

وتؤكد الجهات المعنية بأن إجراء هذا الامتحان الذي يندرج في إطار الإصلاح الشامل للمنظومة التربوية والذي أُسّس بقرار وزاري مؤرخ في مارس 2005، يهدف إلى تقييم وتقويم الخطوات الأولى لهذا الإصلاح من الناحية البيداغوجية ومعرفة مستوى التلاميذ في المواد الأساسية.

 

مخطط أمني لضمان السير الحسن لامتحانات “السيزيام”، ” الباك” و”البيام”

من جهة أخرى، أخذت وحدات الدرك الوطني على عاتقها تقديم يد المساعدة لوزارة التربية الوطنية، وذلك بإقحام جميع الوسائل البشرية والمادية لضمان السير الحسن لسير هذه الامتحانات على مستوى 48 ولاية، وذلك عن طريق تفعيل مخطط وقائي عملياتي خاص يضمن التغطية الأمنية لمراكز الطبع وإجراء الامتحانات والتجميع للترميز ومراكز التصحيح.

وتضمن وحدات الدرك الوطني التغطية الأمنية أثناء إجراء الامتحانات النهائية بهدف إنجاح سير فعالياتها وظروف إجرائها حسب الرزنامة المسطرة، والخاصة بامتـــحان شهادة التعليم الابتدائي الدورة العادية  يوم 28 ماي، والدورة الاستدراكية يوم 25 جوان، وامتـــحان شهادة التعليم المتوسط من 09 إلى 11 جوان، إلى جانب امتـــحان شهادة البكالوريا من 02 إلى 06 جوان.


كهينة. ب/ ح.ريان