imagesتنهخةçèيشتكي شباب بلديات ششار، من نقص ملحوظ في المرافق الرياضية والترفيهية الموجهة للشباب والتي من شأنها أن تخفف عنهم ضغوط الوضعية الاجتماعية التي يعيشونها، إذ أكد العديد من المواطنين في حديثهم لـ”المقام”، أن السلطات المحلية لم تجسد الوعود وخاصة منها إنجاز ملاعب معشوشبة أو مسابح مغطاة أي شبه أولمبية أو مراكز شبابية تكون الملاذ الذي يقصده الشباب لقضاء أوقات فراغهم، والتي تتيح لهم إبراز مواهبهم وصقلها وهذا لوجود طاقات شبانية عديدة وفي مختلف التخصصات الرياضية الفردية والجماعية وحتى الفكرية وتبحث عمن يحاول الأخذ بيدها لتفجير هذه الطاقات الشبابية الحيوية، كما ينتظر شباب الدائرة وببلدياتها الأربعة التفاتة المسؤولين بمحاولة إنجاز وبرمجة مركب رياضي متعدد النشاطات بالتنسيق مع مديرية الشباب والرياضة ويبقى هذا الحلم يراود جميع سكان الدائرة وبالأخص وعلى وجه الدقة والملاحظة الشباب لتجنبهم مخاطر الطيش ومعاشرة أوكار الرذيلة وفساد الأخلاق ولما للنشاطات  البدنية وممارسة الرياضة من أثر ايجابي في الابتعاد عن كل ما هو ضار للفرد ونافع بدوره  للمجتمع.

 ويبقى هذا المطلب الملحّ  في انتظار تجسيده من طرف السلطات المحلية وإدراج مشاريع تنموية أخرى تصب في مصلحة بلديات ششار.

خنشلة:عراب.م