أعلن وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي مراد زمالي عن توظيف كل الطلبة خلال إشرافه أمس الخميس على تخرج الدفعة الثالثة لطلبة المدرسة العليا للضمان الاجتماعي

وتضم الدفعة 53 طالبا الذين سيتم توزيعهم على مختلف صناديق الضمان الاجتماعي.

وأوضح الوزير زمالي في هذا الصدد” أن منظومة الضمان الاجتماعي محتاجة اليوم إلى نوعية في التسيير ونوعية في المانجمنت ، وان هؤلاء الطلبة الشباب هم مستقبل هذه المنظومة ولهذا سيتم توظيفهم بصفة مباشرة”. 

وكشف الوزير أنه سيتم ابتداء من سنة 2019 الشروع في إدراج برامج تكوين باللغة الانجليزية في هذه المدرسة كتجربة أولى لتمكين البلدان الإفريقية سيما تلك الناطقة بالإنجليزية الاستفادة من خدمات هذه المدرسة العليا وذلك في إطار “المسعى الرامي إلى تعزيز دور هذا الصرح العلمي على المستوى الإقليمي والقاري في مجالات التكوين وتبادل التجارب والخبرات في الحماية الاجتماعية

وفي هذا الصدد كشف زمالي عن” إبرام عدة اتفاقيات ثنائية بين المدرسة ومؤسسات الضمان الاجتماعي التابعة لكل من دولة موريتانيا ومالي والنيجر والكاميرون وتونس والسنغال، مضيفا أن عدد المتخرجين من المدرسة هذه السنة بلغ 53 طالبا من بينهم 5 طلبة أجانب”.

ودعا الوزير القائمين على هذه المدرسة إلى الانفتاح أكثر على مختلف الخبرات ومناهج التدريس العالمية من خلال عقد اتفاقيات مع نظيراتها من المدارس المتخصصة في العالم.