أعلنت المؤسسة الوطنية للمحروقات سوناطراك، يوم الأحد، أن إجمالي استثماراتها في الجزائر  بلغ 8،2 مليار دولار  في 2017، نسبة 87 بالمئة منها متعلقة بتطوير أنشطة الاستكشاف و إنتاج المحروقات.

كما حققت سوناطراك ربح صافي قدره  326 مليار خلال نفس السنة، بارتفاع قدره 57 بالمئة مقارنة بسنة 2016، حسب ما افاد به بيان للشركة، حيث أكدت من خلاله الشركة أن الجمعية العامة العادية التي عقدت في يونيو الماضي لبحث حصيلة التنفيذ الميزانية السنوية وتقرير التسيير والبيانات المالية و كذا تقرير محافظي الحسابات صادقت على الحسابات  المالية حتى 31 ديسمبر 2017.

وقد أتاحت أعمال الاستكشاف الناجمة من الجهود الذاتية للشركة  من تحقيق  33 اكتشافًا للمحروقات  فيما تجرى عملية تقييم إمكانياتها و احتياطاتها و كذلك إمكانيات تسويقها.


أما بالنسبة للإنتاج الأولي للمحروقات فقد بلغ 196،5 مليون طن مكافئ نفط، أي بزيادة نسبتها 2،18 بالمئة مقارنة مع عام 2016.

حققت سوناطراك ربح صافي قدره  326 مليار خلال 2017 ، بارتفاع قدره 57 بالمئة مقارنة بسنة 2016

وترتبط هذه الزيادة بارتفاع إنتاج الغاز الطبيعي، حسب توضيحات مجمه سوناطراك.

وبلغت الصادرات من المحروقات باحتساب كل  المنتجات  106،2 مليون طن مكافئ نفط في 2017، ما يمثل رقم أعمال قدره 33،2 مليار دولار.

كما بلغت المبيعات من المحروقات في السوق الوطنية 50،1 مليون طن مكافئ نفط، ليبلغ رقم أعمالها 253،5 مليار دينار، أي بانخفاض قدره 1،24 مليار دينار مقارنة بسنة 2016.


أما بالنسبة للواردات من الوقود من أجل سد العجز في العرض الوطني، فقد بلغت  3 ملايين طن بمبلغ 1،6 مليار دولار.

ووفقا لسوناطراك، فقد انخفضت واردات الوقود بفضل إعادة تأهيل مصافي سكيكدة وأرزيو.

و من أجل التوقف عن استيراد الوقود ، و في انتظار استكمال مصافي النفط الخام الجديدة، أكدت سوناطراك أنها أطلقت منذ فبراير2018 عملية تكرير النفط الخام بالخارج .

فيما يتعلق بالمبلغ الإجمالي للجباية النفطية التي صبتها سوناطراك في الخزينة العمومية، فقد بلغت 2.228 مليار دينار، أي بزيادة قدرها 20 بالمئة مقارنة بسنة 2016.