شهدت عدة ولايات ومدن عبر التراب الوطني اليوم الجمعة حملات تنظيف واسعة مست مختلف الشوارع والأحياء وهذا بمشاركة مواطنين من مختلف الأعمار.

وبولاية ميلة كان الحضور لافتا للمواطن الميلي بكل فئاته وأطيافه وهو ماتعكسه هذه التصريحات لبعض المواطنين المشاركين في حملة التنظيف.

ويقول احد المتطوعين “انه شارك في الحملة لأنه يريد أن يرى نتائج النظافة على نفسية المواطن ،ويرى أخر أن النظافة واجبة وخاصة في فصل الصيف حيث تكثر الحشرات”.

وأوضح في هذا الصدد والي ولاية ميلة لحمودة احمد زين الدين خلال مشاركته في حملة النظافة”انه سيتم القضاء نهائيا على النقاط السوداء بعاصمة الولاية”.

وتتواصل حملة النظافة بولاية ميلة عبر32 بلدية طيلة فصل الصيف وهذا تحت شعار من اجل محيط نظيف.

وبولاية اليزي باشرت المؤسسات العمومية والخاصة الحملة الوطنية لتنظيف الفضاءات العمومية وشوارع المدينة في إزالة النقاط السوداء التي تشهد تراكم النفايات.

ويوضح في هذا الخصوص العيد منصور مدير قطاع البيئة بالولاية”أن هذه الحملة شملت كامل تراب الولاية وقد تم التركيز أكثر على المناطق السوداء وعرفت حضورا للقطاعين العام والخاص “

وشاركت في هذه الحملة أيضا مصالح بلدية اليزي من خلال إزالة أكواخ تربية الحيوانات القريبة من التجمعات السكانية وقد لاقت هذه المبادرة استحسانا من طرف المواطنين.

وقد تركت هذه الحملة عبر ربوع الوطن الأثر الطيب في نفوس المواطنين من خلال تغير وجه المحيط العمراني للأحسن كما كانت دافعا قويا لتجسيد هذه المبادرة باستمرار.