أشرف وزير الأشغال العمومية والنقل، عبد الغني زعلان هذا السبت بالجزائر على إطلاق بوابة الكترونية للخدمة العمومية تابعة للقطاع تهدف إلى تسهيل الإجراءات الإدارية والقيام بها عن بعد،حيث ستسمح بتقديم أكثر من 60 خدمة للمواطنين والمتعاملين الاقتصاديين الناشطين في قطاعات النقل البري والبحري والجوي والأشغال العمومية.

وجرى حفل إطلاق بوابة الخدمة العمومية لقطاع النقل والأشغال العمومية بحضور وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي ووزير الاتصال، جمال كعوان و وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال، إيمان هدى فرعون.

وتمكن هذه البوابة التفاعلية من الاطلاع على القانون الأساسي للخدمة المبتغاة و تكوين الملف وإيداع طلب الاستفادة من خدمة عمومية عبر الانترنت وتحيين الملف باستكمال الوثائق أو المعلومات الناقصة ومتابعته عبر الانترنت واستعمال تطبيق محاكاة التأهيل أو التصنيف للمهنيين.

أما المستفيدون من هذه البوابة فيتعلق الآمر بمتعاملي نقل المسافرين وسائقو  سيارات الأجرة ومتعاملو نقل البضائع، إضافة إلى مراكز التكوين في مجال النقل  البري وتعليم السياقة ومؤسسات النجاز ومكاتب الدراسات في ميدان الأشغال و  شركات النقل البحري والمرشدون البحريون ومساعدو النقل البحري و المتعاملون المستفيدون من امتياز استغلال خدمات الشحن البحري للبضائع و أيضا شركات النقل الجوي( مستخدمو الطيران المدني ومراكز التكوين ومراكز الصيانة في مجال الطيران المدني).

وحسب الشروحات التي قدمت بخصوص استخدام البوابة” https://portail.mtpt.gov.dz“فانه يكفي للراغب في الاستفادة من خدمة متعلقة بقطاع  النقل والأشغال العمومية إنشاء حساب خاص به ويقدم طلبه.

ويتم إرسال الطلب عبر مرحلتين تتمثل الأولى في تقديم المعلومات الشخصية  للمستفيد سواء كان مواطن أو متعامل ثم إرسال موضوع  الخدمة المطلوبة وأكد  القائمون على هذه البوابة ان إرسال المعلومات للمعني يكون بصفة”آمنة و  مشفرة”وكأخر خطوة يتم التأكد من صحة المعلومات المدرجة وإرسال وصل إيداع للمستفيد.

في هذا الصدد قال زعلان ان إطلاق بوابة الخدمة العمومية تندرج في إطار الالتزام بتنفيذ برنامج رئيس الجمهورية،عبد العزيز بوتفليقة الذي أكد في العديد من المناسبات على أهمية الاعتماد على التكنولوجيا في التسيير الاقتصادي  مضيفا انه تم اعتماد هذا المنهج في إطار مواصلة عصرنة الحوكمة ومحاربة  البيروقراطية.

كما أشار إلى أن وزارته تساهم في هذه العصرنة من خلال إدخال الرقمنة على مستوى مختلف المؤسسات التابعة للقطاع و التي تشمل 7 مجمعات منها 4 في مجال النقل و3 في قطاع الأشغال العمومية، مضيفا ان العشرات من المؤسسات الاقتصادية بادرت هي الأخرى باستخدام تكنولوجيات الاتصال في التسيير.

وأوضح الوزير ان الخدمات التي ستوفرها البوابة المذكورة تشمل 16 خدمة خاصة بالنقل الجوي و20 خدمة في النقل البحري، إلى جانب 20 خدمة أيضا بالنسبة للنقل الجوي و 6 خدمات في مجالي الأشغال العمومية والنقل.

وتشمل الخدمات المدرجة في النقل الجوي عدة إجراءات من بينها إمكانية  الاستفادة عبر هذه البوابة من رخصة استغلال نشاط النقل العمومي للأشخاص عبر الطرقات ورخصة القيام بالنقل الظرفي على المستويين الوطني والدولي وأيضا رخصة استغلال خدمة خاصة لنقل الأشخاص عبر الطرقات ( نقل العمال) ورخصة النقل المدرسي إضافة إلى رخصة التنقل للمركبات المسجلة في الخارج لنقل البضائع على التراب الوطني.

أما خدمات مجال النقل البحري فتشمل التصديق على براءات البحارة و منح شهادة التأهيل ورخصة السياقة في البحر للسفن ذات محرك بحري إضافة إلى خدمات أخرى.

وفي مجال النقل الجوي تشمل الخدمات المعنية رخصة المرور الوطنية وإصدار وتجديد رخصة الطيار واستخراج وتجديد رخصة ميثاق وتشغيل طائرة مسجلة في الخارج وتصريح استغلال استثنائي ومؤقت لممرات المدارج والمطارات المحدودة الاستعمال، إلى جانب إجراءات ووثائق إدرية أخرى .

وفي مجال الأشغال العمومية، ستسمح البوابة بمنح شهادة التأهيل والتصنيف المهنيين وشهادة اعتماد مكاتب الدراسات ومنح رخص شبكة الطرق وتسليم وثيقة تحديد المسافة.

اقتناء 12 عربة ميترو جديدة لتوسعة الخدمات الى باب الواد و براقي

وذكر الوزير ايضا باستكمال توسعات الميترو بولاية الجزائر على مستوى  محطتي   باب الواد  و براقي، موضحا أنه  سيتم اقتناء 12 عربة جديدة بمعدل عربة كل شهر مشيرا  الى ان العربة الاولى سيتم استلامها اليوم السبت.

وفي مجال الموانئ، قال الوزير إنه يتم انجاز 10 عربات جرارات للبواخر  في الورشات الاسبانية  على ان يتم استلام 6 وحدات منها قبل نهاية السنة  الجارية.

اما فيما يخص تجديد اسطول النقل الجوي، اوضح الوزير انه في “افاق 2021 ، فإن نصف الأسطول و هو ما يمثل 30 طائرة سيصبح عمرها 25 سنة مما يستلزم التفكير  في عملية التجديد لاقتناء طائرات جديدة”.

و اوضح بهذا الشأن ان رئيس الجمهورية ، وجه تعليمات لتجديد الاسطول الجوي بما يقارب  20 الى 25 طائرة في افاق 2024- 2025 .