قامت الدفعة الواحدة والخمسين (51) لضباط الدرك الوطني بأداء اليمين، بمجلس قضاء الجزائر العاصمة، بعد إتمام فترة تكوين دامت (02) سنتين، منها سنة واحدة (01) بالأكاديمية العسكرية لشرشال، أين تلقوا تكوينا أساسيا وقاعديا مشتركا على غرار المدارس العليا للجيش الوطني الشعبي، وفي السنة الثانية انتقلوا إلى المدرسة العليا للدرك الوطني بزرالدة، حيث تابعوا تكوينا تخصصيا يمكنهم من أداء المهام المسندة لهم في مختلف وحدات الدرك الوطني.

تجدر الإشارة أن هذه الدفعة من الضباط الشباب، التي تتكون من (66) ضابطا وطالب ضابط أنهوا تكوينهم بالمدرسة بالنجاح في الامتحان النهائي الذي أشرفت عليه لجنة مختلطة تتكون من ضباط الدرك الوطني وقضاة.