ارتفعت أسعار النفط الثلاثاء بفعل توقعات بأن مخزونات الخام في الولايات المتحدة ربما تنخفض لكن زيادة الإنتاج الأمريكي  والمخاوف من أن  منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ربما تزيد الإنتاج تواصل  الضغط على معنويات المستثمرين.

وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 25 سنتا بما يعادل 0.33  بالمائة إلى 75.53 دولار للبرميل بعد أن انخفضت اثنين بالمئة إلى 75.29 دولار  عند التسوية يوم الاثنين.

وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 44 سنتا أو 0.68 بالمئة إلى 65.19  دولار للبرميل. وأغلق العقد في الجلسة السابقة منخفضا 1.6 بالمئة إلى 64.75  دولار.

ومن المقرر أن تجتمع منظمة البلدان المصدرة للنفط  في فيينا في 22 جوان لاتخاذ قرار بشأن ما إذا كانت المنظمة وعدد من المنتجين خارجهاي بما في ذلك  روسيا، سيزيدون الإنتاج لتهدئة المخاوف بشأن نقص محتمل في الإمدادات من إيران  وفنزويلا.

وفي مطلع الأسبوعي اتفق وزراء نفط عرب من أوبك وخارجها على الحاجة إلى  استمرار التعاون لتحقيق التوازن في الإمدادات العالمية وفقا لما ذكرته وكالة  الأنباء الكويتية.

وتشهد إمدادات النفط العالمية شحا في ظل تخفيضات الإنتاج التي تقودها أوبك  والتي بدأت في أوائل 2017.

ومن المتوقع أن تكون مخزونات الخام في الولايات المتحدةي أكبر مستهلك للنفط  في العالمي قد انخفضت نحو 2.5 مليون برميل في المتوسط في الأسبوع المنتهي في  الأول منجوان وفقا لاستطلاع قامت به رويترز شمل   خمسة محللين  آراءهم قبل  صدور البيانات الرسمية الأمريكية.

لكن زيادة إنتاج النفط الخام الأمريكي تضع أيضا ضغوطا على أسعار النفط.

وفي مارس الفارط زاد إنتاج النفط الخام الأمريكي إلى 10.47 مليون برميل  يوميا وهو أعلى مستوى مسجل وفقا للتقرير الشهري من إدارة معلومات الطاقة  الأمريكية.