أسدى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة أوسمة الاستحقاق الوطني لثلاث شخصيات فنية “حققت حضورا ثقافيا متميزا داخل وخارج  الوطن وحظيت بقيمة كبيرة في الوسط الثقافي” حسب بيان لوزارة الثقافة نشر يوم الاثنين .

وتكرم بوسام الاستحقاق الوطني الفنانة نوارة واسمها الحقيقي زهية حميزي نظير  ما قدمته للفن الجزائري والأغنية القبائلية خلال مسيرتها الفنية ومساهمتها في  الحفاظ على التراث الجزائري . وولدت نوارة في حي القصبة بالعاصمة سنة 1945.

ويكرم بوسام الاستحقاق الوطني بعد الوفاة المخرج السينمائي فاروق بلوفة الذي  رحل يوم 9 أبريل الماضي بفرنسا عن عمر ناهز 71 سنة.  وعرف الفقيد بفيلمه  “نهلة” الذي يتناول الحرب الأهلية اللبنانية وصنع له اسما في عالم السينما.

وسبق أن قدم بعض الأعمال على غرار فيلمه “التمرد” الذي تناول الثورة. كما  اشتغل مع يوسف شاهين في فيلم “عودة الابن الضال” كمساعد مخرج وهو العمل  المشترك الجزائري المصري.

ويرفع وسام الاستحقاق الوطني لروح فقيدة المسرح الفنانة صونيا واسمها الحقيقي  سكينة مكيو التي وافتها المنية يوم 13 مايو الماضي عن عمر ناهز 65 سنة . وقد  تركت الفقيدة اثرا كبيرا في المسرح الجزائري من خلال عشرات الأعمال بالإضافة  إلى مشاركتها في تسيير المسرح الجزائري.

وسينظم حفل التكريم يوم الجمعة 8 يونيو الجاري بمناسبة اليوم الوطني للفنان  بالمسرح الوطني محي الدين بشطارزي.