أكدت وزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة, هدى إيمان فرعون, هذا الثلاثاء بعنابة أن استثمارات “هامة واستراتيجية يجري تنفيذها لترقية أداء القطاع وتحسين نوعية الخدمة على الصعيد الوطني وتعزيز تموقع الجزائر بسوق الاتصالات على المستوى القاري ” .

وأوضحت الوزيرة خلال إشرافها على وضع حجر الأساس لمشروع إنجاز أرضية جديدة على مستوى مركز رسو الوصلة البحرية لنقل الإنترنيت بسيدي سالم ببلدية البوني وذلك ضمن زيارة عمل وتفقد قامت بها إلى هذه الولاية, أن مسايرة التطور المتسارع في نمط التعاملات وتزايد الطلب على تدفق الإنترنيت “تطلب استثمارات إستراتيجية لتعزيز الشبكة الوطنية للتدفق بالإنترنيت” .

وأضافت الوزيرة أن مشروعي وضع كابلين بحريين إضافيين لنقل الإنترنيت بكل من عنابة و وهران ليضافا إلى الخط البحري الدولي الأول ( smw4)بسيدي سالم بعنابة سيمكن الجزائر من رفع طاقة التدفق وترقية نوعية الأداءات المرتبطة بالتكنولوجيات والرقمنة والتوجه لكسب مكانة بالسوق الإفريقية للرقمنة وتكنولوجيات الإعلام والاتصال .

من جهة أخرى, أكدت فرعون على أهمية تطوير الكفاءات الوطنية وتشجيع الصناعة المحلية المرتبطة بالتكنولوجيات الحديثة, مشيرة إلى أن الحصة الأولى من أجهزة الدفع الإلكتروني (نهائيات) من صناعة جزائرية ستسلم “خلال الصيف المقبل” وذلك في إطار اتفاقية أبرمت ما بين اتصالات الجزائر ومجمع البنوك .