أكد المدير العام لشركة “سيما موترز”، محي الدين طحكوت، في حديث مقتضب مع وزير التجارة السعيد جلاب، يوم الخميس، بأن الشركته تعتمد هامش ربح لا يتعدى الـ 12 بالمائة فيما يتعلق ببيع السيارات المركبة محليا للمستهلك الجزائري.

وقال طحكوت، على هامش افتتاح سوق المنتجات المحلية الذي تحتضنه ساحة المركزية النقابية بالعاصمة من اليوم و الى غاية نهاية شهر رمضان، بأن شركته ترمي بثقلها في سوق السيارات المطلوبة بكثرة، معلنا أن الزبون يتحصل على سيارته مباشرة بعد طلبها دون انتظار، كما أكد أن الزبائن يستفيدون من القروض البنكية، كما أعلن طحكوت عن دخول علامات أخرى للتركيب في الجزائر قريبا.

ومن جهته طلب وزير التجارة سعيد جلاب من رجل الاعمال محيي الدين طحكوت ان يتم تركيب السيارات الشعبية التي يفضلها الجزائريون.

من جهته قدّم مدير عام شركة “كيا الجزائر”، توفيق أعراب، شروحات لوزير التجارة بخصوص عروض الشركة، مؤكدا اعتمادها على تخفيض هامش ربحها، وإلغاء الضريبة على القيمة المضافة.

وفي السياق، أكد ذات المتحدث بأن الأسعار ستنخفض أكثر مع بلوغ الشركة لنسبة إدماج 50 بالمائة نهاية السنة المقبلة، مشيرا بان سعر سيارة “كيا الجزائر” تم تخفيضه إلى 139 مليون دينار