أشاد الوزير الأول أحمد أويحيى يوم الثلاثاء  بالجزائر بتنوع الانتاج الوطني وتحسن القدرات التصديرية للمؤسسات الجزائرية  ملتزما بتعزيز الإجراءات التحفيزية لفائدة المصدرين.

وصرح السيد أويحيى خلال افتتاحه للطبعة ال51 لمعرض الجزائر الدوليي بأن هذه  التظاهرة “أكدت بأن الاقتصاد الجزائري متنوع وأن ما يقال في الكثير من  المناسبات بأنه اقتصاد نفط وفقط غير صحيح”.

وأضاف الوزير الأول بأن النفط يحظى ب”مكانة خاصة” في الاقتصاد الوطني غير أن  المنتوج الجزائري في القطاعات خارج المحروقات يعتبر “هاما”.

ولفت في هذا السياق إلى شروع الكثير من المؤسسات الجزائرية من القطاعين  العمومي و الخاص في التصدير نحو عدة دول في إفريقيا واوروبا.

“عندما نرى كحكومة معرضا بهذه القوة فإن هذا يشجعنا على أن نكون أكثر بجانب  المؤسسات الجزائرية لإعطاء دفع اضافي للاقتصاد الوطني”ي يصرح السيد اويحيى.