يدخل بداية من يوم غد الثلاثاء 8 مايو 2018  “ترامواي” سطيف حيز الاستغلال التجاري أمام المواطنين ما يعزز من شبكة وسائل النقل الحضرية بالمدينة ويسهم في تنظيم حركة التنقل وتخفيف الضغط المروري، حسبما أفاد به اليوم الاثنين بيان لوزارة الأشغال العمومية و النقل.

وتدخل هذه المنشأة الجديدة في اطار تنفيذ برنامج رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة الرامي إلى تحسين ظروف تنقل المواطنين من خلال تعزيز المنشآت  القاعدية وإدراج أنظمة نقل حديثة من الجيل الجديدي يضيف ذات المصدر. 

وتعتبر سطيف سادس مدينة التي تستفيد من وسيلة نقل من نوع  “ترامواي”، الذي يعتبر “مكسبا ثمينا” وإنجازا يضفي قيمة مضافة للنسيج العمراني من خلال إعادة هيكلة المدينة ويرقى بها إلى العصرنة حسب ذالت البيان.


ويمتد ترامواي سطيف على مسافة 2ر15 كم و يضم 26 محطة توقف ومركز للصيانة يحتوي على 5 بنايات يتربع على مساحة اجمالية  تبلغ 8 هكتار.

وينطلق مسار ترامواي سطيف من حي 300 مسكن إلى جامعة الباز مرورا بوسط المدينة.

و حسب ذات المصدر فان ترامواي سطيف له أثر اجتماعي واقتصادي كبير، حيث ساهم في خلق المئات من مناصب الشغل أثناء مرحلة الإنجاز وسيوفر أيضا مناصب شغل  جديدة في مرحلة الاستغلال (تقنيين وعمال ومناصب أخرى مختلفة) لاسيما لفائدة  اليد العاملة المحلية.