أعرب وزير الطاقة مصطفى قيطوني خلال محادثاته اليوم الأحد مع وفد من غرفة التجارة للولايات المتحدة الامريكية و الذي يقودهنائب رئيس الغرفة مايرون بريانت عن أمله في رؤية المؤسسات الأمريكية تشارك في المناقصات المقبلة و التي يستعد قطاعه اطلاقها في ميدان المحروقات حسبما أفاد به بيان للوزارة.

و يوضح ذات البيان أنه خلال هذا اللقاء الذي تم عقده بمقر الوزارة بحضور سفير الولايات المتحدة الأمريكية في الجزائر جون ديروشي تطرق الطرفان الى فرص الشراكة و الاستثمار بين البلدين في ميدان الطاقة لا سيما في ميدان المحروقات (ما قبل و ما بعد الانتاج) و الطاقات المتجددة معربان عن أملهما في أن تتطور مشاريع و خبرات من شأنها ضمان تحويل المهارة التكنولوجية في هذه الميادين”.

 كما بحث الطرفان واقع علاقات التعاون بين الجزائر و الولايات المتحدة الأمريكية في ميدان الطاقة واصفان اياه “بالضاربة في التاريخ و الممتازة” يضيف نفس المصدر.

و في هذا السياق اتفق الطرفان على اتخاذ مبادرات لأجل تنظيم لقاءات بين المتعاملين الاقتصاديين للبلدين لأجل تقوية و تعزيز ديناميكية الشراكة الجزائرية-الامريكية في مختلف ميادين قطاع الطاقة.

و خلص البيان الى القول الى أن بريانت أعرب عن “الاهتمام القوي” للمؤسسات الأمريكية بالسوق الجزائرية و التي تأمل -كما قال- في تحقيق استثمارات في مختلف قطاعات الاقتصاد الوطني.