يسعى اتحاد الجزائر بدءا من مساء هذا الأحد إلى تسجيل انطلاقة جيدة في مرحلة المجموعات من كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم بمناسبة استقباله ليونغ أفريكانز التانزاني بملعب 5 جويلية الأولمبي (الجزائر العاصمة, سا 00ر20) لحساب الجولة الأولى من المجموعة الرابعة.

و تشكل هذه المنافسة هدفا رئيسيا لفريق “سوسطارة” الذي جدد العهد مع الانتصارات في البطولة المحلية بعد أربع مباريات دون فوز, عندما تغلب على مولودية وهران (3-1) في معقله عمر-حمادي في اطار الجولة الـ 28 من الرابطة الأولى.

و اعترف المدافع ربيع مفتاح, الذي سيفيد كثيرا الاتحاد في هذه المنافسة القارية بفضل خبرته الطويلة على الميادين, بـ “صعوبة المهمة أمام منافس سيحاول العودة بنتيجة ايجابية من تنقله للجزائر”. و يضيف مفتاح قائلا : “إنها مباراة هامة و لا يجب تضييعها. الفريق مصمم أكثر من أي وقت مضى على الفوز. من المهم جدا بداية مرحلة المجموعات بطريقة جيدة”.

و سيمكن للمدرب ميلود حمدي خلال هذه المباراة من الاعتماد مجددا على الحارس محمد لمين زماموش. بالمقابل, سيفقد الفريق خدمات الظهير الأيسر مختار بن موسى بسبب الإصابة و كذا وسط الميدان الهجومي قدور بلجيلالي.

أما في الهجوم, فكل الآمال ستكون معلقة على أسامة درفلو الذي يسيطر على ترتيب هدافي البطولة رفقة محمد أمين عبيد من شباب قسنطينة بـ16 هدفا لكل لاعب, من أجل محاولة مباغتة الدفاع التانزاني و الظفر بالنقاط الثلاث.

من جهته, تنقل يونغ أفريكانز, الذي أقصي من رابطة الأبطال قبل أن يحول إلى كأس الكونفدرالية, إلى الجزائر بتعداد يضم 17 لاعبا فقط بعد لعنة الإصابات التي لاحقته مؤخرا في البطولة التي سجل فيها يوم الأحد الفارط هزيمة على ميدان فريق سيمبا (1-0).

و يدير مباراة اتحاد الجزائر – يونغ افريكانز الحكم الغاني دانييل ني أيي لاريا, بمساعدة مواطنه دافيد لاريا و أبيل بابا من نيجيريا.

و تجرى المباراة الثانية لحساب المجموعة الرابعة هذا الأحد أيضا بين رايون سبور الرواندي و غور ماهيا الكيني بداية من الساعة 00ر17 بالتوقيت الجزائري.