الهيئة الرئاسية المنتخبة تملك سلطة تعيين السكرتير الأول

4 copie صادق أمس، المؤتمر الوطني الخامس لحزب “جبهة القوى الاشتراكية”، بالجزائر العاصمة، بالأغلبية على قائمة “القيادة الجماعية” المتمثلة في علي العسكري، أمقران شريفي، رشيد حالت، عزيز بلول وسعيدة أشلامن خلفا لـ “الدا حسين” المنتخب رئيسا شرفيا للحزب.

انتهى أمس، بفندق “المازافران”، المؤتمر الوطني الخامس لـ”الأفافاس” بمصادقة المؤتمرين بالأغلبية على “الهيئة الرئاسية” بحسب ما نصت عليه المادة 46 من القانون الأساسي للحزب، والتي ستقود الأفافاس خلال هذه العهدة خلفا لحسين آيت أحمد.

وتمثلت الهيئة الرئاسية في كل من محند أمقران شريفي رئيس لجنة مجلس أخلاقيات الحزب، السكرتير علي لعسكري، والنائب البرلماني كريم بالول الذي سيتولى منصب أمين عام مكلف بالعلاقات الدولية للحزب، إضافة إلى رشيد حاليت، ومثّلت المرأة في هذه الهيئة النائبة البرلمانية سعيدة أشلامن عضوة في مجلس أخلاقيات الحزب.

وأكد عضو لجنة تحضير المؤتمر، محمد سلامة، في تصريح له، أن مناضلي “الأفافاس” أبدوا ارتياحهم للقيادة الجماعية المنتخبة التي خلفت المؤسس الروحي للأفافس، لاحسين آيت أحمد، كما انتخب المؤتمرون، ظهيرة أمس، أعضاء المجلس الوطني الذي وصل عددهم 148 عضو، حيث تم انتخاب ثلاثة أعضاء عن كل ولاية من الولايات الأربعين الممثلة في المؤتمر أي 120عضو، بالإضافة إلى نواب الحزب في المجلس الشعبي الوطني الـ27.

كما افتكت المرأة حصة 20 بالمائة من أعضاء المجلس الوطني، ومنح القانون الأساسي للهيئة الرئاسية المنتخبة التي تمارس مهامها في إطار جماعي سلطة تعيين السكرتير الأول، وتشير المادة 48 من القانون انه إذا تراجع عدد أعضاء الهيئة الرئاسية إلى اقل من ثلاثة أعضاء، فان الحزب سيتوجه إلى عقد مؤتمر استثنائي لانتخاب هيئة رئاسة جديدة.

ك. بوعوينة