عرفت عملية بيع تذاكر مباراة نهائي كأس الجمهورية التي ستجمع هذا الثلاثاء ما بين فريقي اتحاد بلعباس وشبيبة القبائل إقبالا كبيرا من طرف مناصري اتحاد بلعباس الذين توافدوا منذ الساعات الأولى على المركب الرياضي 24 فبراير للمدينة وأبدوا استياءهم بسبب نفاذ التذاكر وعدم تمكنهم من شرائها حسب ما صرح به اليوم الأحد مناصرون التقت بهم وأج.

وبخلاف ما كان مقررا سابقا من طرف إدارة مركب 24 فبراير التي حددت موعد انطلاق بيع التذاكر صبيحة اليوم انطلقت العملية أمس السبت حيث شهدت شبابيك المركب الرياضي تدافع كبير للمشجعين ما اضطر المنظمين إلى الاستنجاد بمصالح الأمن لتنظيم عملية البيع.

وقد أبدى أنصار الفريق أسفهم بسبب قلة التذاكر التي دخلت السوق السوداء وبيعت بطريقة عشوائية “نحن هنا منذ السادسة صباحا ولم نتحصل بعد على تذاكر” حسب أحد المناصرين مضيفا ” هناك من سارع واقتنى العديد منها لبيعها في السوق السوداء وهناك ما لم يسعفه الحظ حتى لاقتناء تذكرة واحدة” .

وأشار ذات المتحدث أن” تذاكر مباراة نهائي كأس الجمهورية التي تقرر بيعها ابتداء من صباح اليوم الأحد بيعت مساء أمس السبت ولم يتبق غير التذاكر التي تعرض في السوق السوداء والتي وصل ثمن التذكرة الواحدة منها 1200 د.ج عوض 400 د.ج كما كان مقررا. “

وعلى الرغم من ذلك يصر أنصار اتحاد بلعباس على اقتناء التذاكر بأي طريقة حتى لو كلفهم الأمر الذهاب إلى العاصمة دون تذاكر فقط لمؤازرة الفريق عن قرب دون دخول ملعب 5 جويلية الذي سيحتضن هذه المباراة متمنيين الفوز لفريقهم والظفر بكأس الجمهورية حسب آرائهم.

وذكر من جهته رئيس الشركة الرياضية لاتحاد بلعباس محمد بن عياد أن اللجنة المنظمة لكأس الجمهورية قد خصصت 25 ألف تذكرة لكل فريق وهي الحصة التي يراها المناصرون بالقليلة بالنظر إلى الأعداد الغفيرة للجماهير التي ترغب في التوجه إلى العاصمة في 1 مايو المقبل مشيرا إلى أنه أوكلت عملية بيع التذاكر لإدارة المركب الرياضي لـ 24 فبراير.

وأشار ذات المتحدث في اتصال هاتفي إلى أن “اللاعبين يحضرون لمباراة الكأس في ظروف حسنة بعيدا عن الضغوطات” مضيفا أن “الطاقم الفني قد تحرر وأصبحت لديه الحلول للعب مباراة في المستوى ولم لا الظفر بالكأس الثانية التي ينتظرها أنصارنا بشغف كبير منذ أكثر من 27 سنة.”

للإشارة تواصل تشكيلة اتحاد بلعباس تدريباتها بالمدرسة العليا للفندقة بعين البنيان (الجزائر العاصمة) حيث يرتقب أن تجري المجموعة حصة تدريبية مساء اليوم الأحد بملحق ملعب 5 جويلية الأولمبي يخصصها الطاقم الفني للجانب التقني على أن تختتم تحضيرات الفريق يوم غد الاثنين بإجراء آخر حصة تدريبية بذات الملحق وهي الحصة التي سيحدد من خلالها المدرب شريف الوزاني قائمة 18 لاعبا المعنيين بالمشاركة في مباراة نهائي كأس الجمهورية هذا الثلاثاء بملعب 5 جويلية.