قامت رابطة الكونغ فو ووشو لولاية الجزائر  بالتنسيق مع مديرية الشباب والرياضة, يوم السبت, بإحياء اليوم العالمي لتخصص  التايشي والتشي غونغ من خلال تنظيم أبواب مفتوحة بمنتزه الصابلات بالجزائر  العاصمة .

وشهدت هذه التظاهرة حضور زهاء 100 مشارك من رياضيين مختصين في الكونغ فو  ومواطنين من كل الفئات.

ويعتبر رئيس رابطة الجزائر للكونف فو ووشو, زوبيري عبد الرزاق, أن هذه  التظاهرة ستساهم بشكل كبير في التعريف بهذا التخصص وأبجدياته.

وصرح زوبيري ل ”واج”: ”قررنا اليوم تنظيم أبواب مفتوحة لهذا التخصص تزامنا  مع يومه العالمي الذي يجرى كل موسم في الأيام الأخيرة من شهر أبريل. هدفنا من  هذه الأبواب المفتوحة لم يقتصر فقط على إحياء اليوم العالمي لهذا التخصص بل  وأيضا التعريف بأبجديات وقوانين هذه الرياضة من أجل جلب ممارسين جدد”.

وحسب زوبيري, فإن تخصص التايشي والتشي غونغ أضحى يستعمل بشكل كبير في الجانب  الطبي أكثر من جانبه الرياضي نظرا للنتائج الايجابية التي سجلها بعد عدة  ممارسات و تجارب.

وأضاف زوبيري: ”التايشي والتشي غونغ هو رياضة صينية تعود أصولها إلى ثلاثة  قرون من قبل, وأضحت تمارس أكثر في الجانب الطبي مثل الاسترخاء والعلاج من بعض  الأمراض المزمنة. عليكم أن تعلموا أنها رياضة تسمح بالاسترخاء نفسيا وبدنيا  كما تعطي القوة والقدرة أكثر على التركيز”.

وجرت الأبواب المفتوحة تحت تأطير الأستاذ لواني سيد علي, المختص في رياضة  التايشي والتشي غونغ.

ولم يخف لواني ”سعادته” بتأطير هذه الأبواب المفتوحة والتي يعتبرها في غاية  الأهمية لنشر هذا التخصص عبر التراب الوطني.

وقال لواني ل ”واج”:”أنا سعيد بتنظيم هذه التظاهرة التي حتما ستساهم بشكل  كبير بالتعريف بالتيشي خاصة وأنه في بدايته الأولى في الجزائر وهذا ما نسعى من  أجل تحقيقه. عليكم أن تعلموا بأن أهمية هذا التخصص لا يقتصر فقط على الجانب  الرياضي بل يلعب دورا كبيرا في الجانب الطبي حيث يعتبره الصينيون كدواء ضد  العديد من الأمراض المزمنة كما يساهم بشكل كبير في التخفيف وإراحة النفس”.

وأضاف لواني: ”أمارس هذه الرياضة منذ 1999 وشاركت في العديد من التربصات في  الصين في مراكز تكوين التايشي تحت تأطير العديد من الخبراء. اليوم أتمنى أن  تنشتر هذه اللعبة في كل أنحاء الوطن نظرا للجانب الايجابي المشهورة به”.

وتعتبر رياضة التايشي رياضة دفاعية كما تعتمد على الأساليب الداخلية مع بعض  التقنيات أبرزها رقصة بطيئة الحركة.

وأصبح تخصص التايشي والتشي غونغ كرياضة استعراضية موسم 2008, كما تم قبول  اعتماده من أجل ادخاله في الألعاب الاولمبية خلال المواسم القادمة.