أطلقت يوم الخميس دورة تكوينية في تقنيات السينما لفائدة 30 شابا هاويا بدار الثقافة محمد بوضياف بعنابة في إطار المرافقةالتكوينية التي يوفرها مهرجان عنابة للفيلم المتوسطي.

وفي تصريح أوضح المشرف على تأطير هذا التربص التكويني أحمد هامل أن هذا الأخير موجه لفئة الهواة ويشمل ثلاثة اختصاصات هي تقنيات الصوت والتصوير والتركيب السمعي البصري.

وتهدف هذه الدورة التي ستتواصل على مدار خمسة أيام إلى “تكوين الشباب الهواة في التقنيات السينمائية الضرورية لإنتاج أفلام قصيرة تمكنهم من تجسيد إبداعاتهم السينمائية وترقيتها” , إستنادا لذات المتحدث.

وتندرج هذه الورشة التكوينية في إطار البرنامج الموجه لترقية الانعكاسات الإيجابية لمهرجان عنابة للفيلم المتوسطي التي ستمكن من تكريس البعد الجماهيري للمهرجان , وفقا لما أفاد من جهته الممثل حسان كشاش لدى زيارته لهذه الورشة , مشددا على “أهمية عنصر التكوين في مرافقة المواهب وتفجير الطاقات الإبداعية للشباب”

كما يتضمن برنامج مهرجان عنابة للفيلم المتوسطي في طبعته الثالثة تنظيم دورة تكوينية موجهة للمحترفين حول الفيلم الوثائقي وكذا الإخراج وإدارة التصوير بتأطير من مخرجين وسينمائيين بلجيكيين.

جدير بالذكر أن البرنامج التكويني لمهرجان عنابة للفيلم المتوسطي مكن في طبعته الثانية من تكوين وتأطير ومرافقة مجموعة من الشباب الهواة من عنابة وإنتاج ستة أفلام قصيرة ستعرض خلال الطبعة الجارية ببرنامج خاص بعنوان “عنابة سينما”.