أكد وزير الثقافة عز الدين ميهوبي بعد ظهر يوم الثلاثاء بولاية بسكرة أن دائرته الوزارية “لا تتوانى في مد يد العون للمواهب الواعدة ومرافقتها في التألق في العالم الأدبي”.

وأوضح الوزير في ندوة صحفية نشطها على هامش أشرافه على انطلاق فعاليات نشاط ثقافي، و ذلك في إطار زيارة عمل و تفقد إلى هذه الولاية أن وزارة الثقافة على استعداد لتقديم الدعم على مستويين يتمثل الأول منهما في طبع أعمال الشعراء الذين تتجلى لديهم إمكانات وقدرات إبداعية و كرسوا أنفسهم كأسماء شعرية واعدة.

ويتمثل المستوى الثاني في تمكين الشعراء المتألقين من المشاركة في المهرجانات داخل وخارج الوطن.

و في رده عن سؤال يخص المدى الذي وصل إليه مشروع القانون الأساسي للفنان قال الوزير:” ما زلنا في مرحلة منح بطاقة الفنان التي استفاد منها إلى حد الآن حوالي 9 آلاف فنان” وبعد ذلك تكون مناقشة النصوص المتعلقة بالوضع المهني والاجتماعي والتأمين الصحي للفنانين و من ممكن -كما أضاف- الوصول في النهاية لقانون الفنان.

من جهة أخرى كشف السيد ميهوبي بالمناسبة أن ولاية بسكرة ستحظى باهتمام واسع في مجال البحث الأثري من خلال إرسال بعثات تتولى البحث والمسح الأثري عبر عدة مواقع على غرار منطقة بادس بإقليم الزيبان الشرقية.

وعلى صعيد آخر أعلن الوزير عن استلام مشروع مبنى المسرح بعاصمة الزيبان “قبل نهاية السنة الجارية (2018)” مضيفا أن “احتفالية كبيرة” ستنظم بهذه المناسبة.

وأكد وزير الثقافة كذلك أنه سيعاد بعث مهرجان محمد العيد آل خليفة الشعري الذي دأبت على استضافته بسكرة على مدار سنوات عديدة.

للتذكير فإن السيد ميهوبي قد أشرف على انطلاق تظاهرة أيام الإبداع الشعري في نسختها الثالثة ببلدية الدوسن (82 كلم غرب بسكرة).