أعلن المدير العام للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة سامي بن شيخ من ولاية مستغانم عن الإعداد لمشروع قانون جديد لحماية حقوق المؤلف قريبا.

وقد أفاد سامي بن شيخ في تصريح لميكروفون القناة الإذاعية الأولى أن مشروع القانون سيرفع مباشرة إلى وزارة الثقافة عند الانتهاء من إعداده.

كما قال إن القانون سيساهم بشكل كبير في تحسين وضعية الفنانين في الجزائر  خاصة وأنه سيأخذ بعين الاعتبار وضعيات كثيرة طالما تم التطرق إليها وسيضمن تسهيلات كبيرة للفنانين الجزائريين.

وقد سبق لسامي بن شيخ أن صرح في برنامج ضيف الصباح بالقناة الإذاعية الأولى  في بداية 2017 بأن الديوان تحصل على مبلغ مقدر بـ 520 مليار سنتيم، منها 55 % ناتجة عن أتاوى النسخة الخاصة توجه لدعم مداخيل الفنانين والمبدعين، كما تعطى للمؤلفين ثم لذوي الحقوق المجاورة دون إهمال ورثة المتوفين  ويستفيد منها حتى المتقاعدين ، مشيرا إلى أن الحقوق حول المصنفات تمنح كذلك للأجانب.

وأشار في نفس السياق إلى أنه من مهام الديوان رصد السوق ومتابعة الأقراص المقلدة بدون ترخيص والموزعة بصفة غير قانونية، وذلك عبر الحجز والمتابعة القانونية، بالإضافة إلى توجيه إنذارات للقنوات التلفزيونية الخاصة التي تستغل مصنفات محلية وأجنبية والتي تمتلك حقوق أصحابها، معتبرا ذلك خرق للقانون الجزائري والدولي.