ارتفع معدل امتلاء السدود على مستوى التراب الوطني إلى 56 بالمائة بفضل زيادة مستويات التساقط خلال هذا الموسمي حسبما أعلنه اليوم الاثنين بالجزائر وزير الموارد المائية حسين نسيب.

وأوضح السيد نسيب في تصريحات صحفية خلال افتتاح الصالون الدولي ال14 لتجهيزات وتكنولوجيات وخدمات المياه بقصر المعارض (الصنوبر البحري-الجزائر العاصمة)، بأن نسبة امتلاء السدود تتفاوت من منطقة لأخرى إذ تبلغ معدل 50 بالمائة في  المناطق الغربية مقابل 67 بالمائة في المناطق الشرقية.

ويرجع تحسن مستويات امتلاء السدود إلى عودة المعدل السنوي للتساقط إلى مستوياته المعتادة وذلك للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات.

ويقدر المعدل السنوي المعتاد للتساقط في الجزائر 700 ملم في المناطق الشمالية مقابل 350 إلى 400 ملم في الهضاب العليا.

وبخصوص وفرة الموارد المائية في فترة الصائفة المقبلة،  أكد الوزير أن جميع الجهود اللازمة تبذل حاليا لضمان تزود منتظم من المياه الشروب في أكبر عدد ممكن من بلديات الوطن.

وأشار بهذا الخصوص إلى تدشين عدة مشاريع هامة قبل حلول الصيف المقبل في إطار برنامج التعميم التدريجي لنظام التزود اليومي بالمياه الصالحة للشرب.

وفي هذا الإطاري ينتظر دخول حيز الخدمة قبيل الصائفة القادمة لتحويل سد مهوان نحو سطيف وتحويل سد وركيس نحو ام البواقيي والذي سيسمح بتخصيص سد عين دالية  لسكان ولاية سوق اهراس بعدما كان يوجه أيضا لولايات قالمة وتبسة.