ستجدد مدينة عنابة موعدها مع مهرجان الفيلم المتوسط، في طبعته الثالثة لهذه السنة من 21 إلى 27 مارس المقبل حيث ستستهل هذه التظاهرة بعرض أول للفيلم الجزائري الجديد “أسوار القلعة السبعة” للمخرج أحمد راشد، حسبما علم اليوم الثلاثاء من محافظ المهرجان سعيد ولد خليفة.

وأوضح السيد ولد خليفة في تصريح لوأج بأن 17 بلدا متوسطيا أكدوا مشاركتهم في هذه الطبعة التي ستنظم تحت شعار “السلام في المتوسط” والتي ستستضيف بلجيكا كضيفة شرف.

ومن مجموع 65 فيلما (إنتاج 2017 و 2018) يشارك في منافسة المهرجان للفوز بجائزة “العناب الذهبي” 15 فيلما طويلا.


وستشهد فعاليات هذه الطبعة عرض أفلام قصيرة أنتجت بعنابة في إطار برنامج الورشات التكوينية التي نظمت في الطبعة السابقة لهذا المهرجان.

وبالموازاة مع العروض السينمائية المبرمجة بقاعات المسرح الجهوي وقاعة السينماتيك و دار الثقافة محمد بوضياف سيتم ضمن فعاليات هذه الطبعة تنشيط ورشات تكوينية حول الصورة و الإخراج يؤطرها مختصون من بلجيكا.