تعرض نظام المعلومات في الاتصالات الجزائر لسلسلة من الهجمات خلال الأيام الأخيرة استهدفت وقف تشغيله لكنها باءت كلها بالفشل حسب ما أفاد به بيان اليوم الجمعة لذات المؤسسة التي أكدت  تعرف الأجهزة الأمنية على الشخص المعني  .

وأوضح ذات المصدر أن الفرق التقنية للمؤسسة المكلفة بتأمين أنظمة المعلومات بداخلها بالتعاون مع الأجهزة الأمنية المخولة تمكنت من إبطال مفعول هذه الهجمات وتأمين مختلف منصاتها العملية بعد التعرف على الشخص المعني والتحكم في الوضع دون تسجيل أية تعقيدات .

وذكر في هذا السياق بأن أمس الخميس 16 نوفمبر 2017 قد شهد تصاعدا في حدة هذه الهجمات وهو ما يدل على الرغبة الواضحة للمجرم الالكتروني الذي يقف وراء هذا الاعتداء في خلق ازدحام على شبكة الاتصالات للمؤسسة.

وفي هذا الإطار تطمئن اتصالات الجزائر زبائنها مؤكدة بأن فرقها التقنية تبذل كل ما في وسعها لضمان استمرارية الخدمة.