سمحت وزارة الشؤون الدينية و الأوقاف، هذه السنة لكافة المساجد عبر التراب الوطني بفتح مطاعم الرحمة، من خلال التنسيق مع الهلال الأحمر الجزائري أو من خلال كراء مطاعم خاصة من ميزانية المسجد لاستغلالها بدلا من ساحات المساجد أو المدارس القرآنية.

وقال رئيس نقابة الائمة جلول حجيمي في تصريح إعلامي، ” إن وزارة الشؤون الدينية والأوقاف سمحت هذه السنة للمساجد عبر كامل القطر الوطني بفتح مطاعم الرحمة، من خلال التنسيق مع الهلال الاحمر الجزائري، أو من خلال كراء مطاعم خاصة من ميزانية المسجد وفتحها كمطاعم رحمة، مخصصة للفقراء المساكين، عابري السبيل واللاجئين المقيمين بالجزائر.  وفي حديثه عن الإجراءات الخاصة بشهر رمضان، أوضح حجيمي أنها لن تكون مختلفة كثيرا عن السنوات الماضية، مشيرا إلى أن الوزارة شدّدت من خلال تعليماتها على القراءة برواية ورش خلال صلاة التراويح، كما دعت الأئمة إلى احترام مدة التراويح المحددة بساعة واحدة.