من المنتظر أن تستلم القوات البحرية خلال الأيام القادمة ثاني فرقاطة من فئة “ميكو A200″، رقم المتن “911”، المزودة بأحدث التكنولوجيات العالية الدقة في المجال العسكري البحري والقادرة على العمل والتدخل في نطاق واسع لأداء مهام متعددة. وحسب المعلومات التي وردتها وسائل إعلامية محلية،

فإن الفرقاطة “ميكو A200 “، التي اطلق عليها اسم “المدمر”، وتحمل رقم متن “911”، والتي تم صنعها من قبل شركة ” Thyssenkrupp” للأنظمة البحرية في مدينة كيل بشمال ألمانيا، هي في طريقها إلى الجزائر حيث تولى الطاقم الجزائري قيادتها و خرجوا بها إلى المياه الدولية وستصل بعد أيام.  وكانت القوات البحرية قد استلمت أول فرقاطة التي اطلق عليها اسم “الرادع” شهر أفريل المنصرم، وتحمل رقم “910”، حيث أشرف على تفتيشها  الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي.