دشن الوزير الأول عبد المالك سلال هذا السبت وحدة صناعة النحاس”عرب ميتال”بالمنطقة الصناعية لواد حربيل (17 كلم غرب الولاية) في إطار زيارة العمل والتفقد التي يقوم بها لولاية المدية.

واغتنم السيد سلال الفرصة للتذكير بالجهود المعتبرة التي تبذلها الدولة بغية تشجيع الاستثمار وتسهيل استحداث مثل هذا النوع من المؤسسات محذرا في السياق المستثمرين الذين استفادوا من أراضي وتأخروا في تجسيد مشاريعهم.”سوف نعطي آجال للمستثمرين الذين لم يشرعوا بعد في تجسيد مشروعهم غير أن القانون سيطبق بكل صرامة على أولئك الذين لا يحترمون التزامهم”، يقول الوزير الأول.

وأشرف السيد سلال الذي كان مرفوقا بوفد وزاري هام على مستوى هذه الوحدة الصناعية على توزيع قرارات امتياز لفائدة مستثمري المنطقة.

وتعد هذه الوحدة التي قدر المبلغ الاستثماري الخاص بها ب 917 مليون دج متخصصة في صناعة الكوابل النحاسية ورسكلة النفايات الحديدية.

كما توظف هذه الوحدة الصناعية التي تقدر طاقة إنتاجها السنوية ب 12 ألف طن من الكوابل النحاسية زهاء المائة موظف بين عمال وإطارات مسيرة.

سلال يزور مزرعة نموذجية “الضاوي”ببلدية وامري

وفي السياق قام الوزير الأول عبد المالك سلال بزيارة المزرعة النموذجية”الضاوي”الواقعة ببلدية وامري (33 كلم غرب المدية)، وذلك في إطار زيارة العمل والتفقد التي يقوم بها إلى هذه الولاية .

وشدد الوزير الأول خلال هذه المناسبة على”أهمية الشراكة بين القطاعين العام  والخاص في المجال الفلاحي”، مشيرا إلى أن “الفلاحة بحاجة ماسة إلى رؤوس أموال الخواص حتى تتطور و تساهم في تنمية الاقتصاد الوطني”.

وأكد السيد سلال في هذا السياق أن “الدولة ستحتفظ بملكية الأراضي غير أنه  ينبغي تشجيع ودعم خيار الشراكة بين القطاعين العام و الخاص”، داعيا إلى “ضرورة التفكير في إنتاج ما نحتاجه محليا بدل استيراده من الخارج”.

وأوضح في هذا الصدد قائلا”إن معركتنا اليوم هي الإنتاج يجب أن نتمكن من  إنتاج ما نستهلكه هنا بالجزائر”.

وتتربع هذه المزرعة النموذجية على مساحة 811 هكتار منها 300 هكتار مخصصة للزراعة المسقية، كما تنشط هذه المزرعة في تربية الأبقار و إنتاج الحليب ، بحيث تحصي 128 رأس من البقر 17 منها بقرة حلوب و 83 عجل موجهة للتكاثر .

وبالإضافة إلى نشاطها الرئيسي تستثمر المزرعة النموذجية في زراعة الأشجار المثمرة على غرار التفاح  والإجاص والبرقوق بمساحة تتربع على 69 هكتار فيما تشغل زراعة  الحبوب والأعلاف هذا إلى جانب عدد من النشاطات الأخرى التي تقوم بها  المزرعة مساحة 458 هكتار .

سلال يتفقد مشروع انجاز 2332 وحدة سكنية من صيغة العمومي الإيجاري بعين جردة

كما تفقد الوزير الأول عبد المالك سلال ورشة مشروع إنجاز 2332 وحدة سكنية من صيغة العمومي الإيجاري الواقعة بمنطقة عين جردة التابعة لبلدية دراع سمر وذلك في إطار زيارة العمل التي يقوم بها إلى ولاية المدية.

وبعد أن تابع عرضا مفصلا حول قطاع السكن شدد الوزير الأول على ضرورة إشراك من الآن فصاعدا القطاع الخاص في عمليات تهيئة وإنجاز مختلف الهياكل (التجارة والخدمات) داخل الأحياء السكنية.

“يجب أن نضع القطاع الخاص في تنافس وحمله على الاستثمار مستقبلا في مشاريع سكنية” يقول السيد سلال الذي أكد أن الدولة”ستبقى ملتزمة بالوقوف بجانب الطبقات المتوسطة وستستمر في تمويل المشاريع الموجهة لفائدة هذه الفئة من المجتمع”.

ودعا في هذا السياق إلى “فتح القطاع أمام رأس المال الخاص وتشجيعهم على الاستثمار في هذا القطاع”.

وتتكفل المؤسسة التركية “الأطلس للهندسة المدنية”بإنجاز هذا المشروع الذي انطلقت الأشغال به نهاية شهر أبريل 2016 كما تقدر مدة إنجازه ب26 شهرا.

ويعرف المشروع السكني لعين جردة حاليا نسبة تقدم تقدر ب 60 بالمائة.

وينتظر أن يختتم الوزير الأول زيارة العمل التي تدوم يوما واحدا لولاية  المدية بلقاء مع السلطات المحلية والمجتمع المدني بقاعة”حاج أحمد أرسلان”التابعة لجامعة يحي فارس.