سيتم توقيع اتفاقية مع مؤسسات مصغرة لإنجاز شبكة أنترنت باستخدام الألياف البصرية FTTHو FTTXالتي تعد تقنية تستعمل لأول مرة في الجزائر تسمح بسرعة تدفق تصل إلى غاية 100 ميغا بيت/الثانية،  حسب ما أفاد به يوم الإثنين بيان لمجمع “اتصالات الجزائر”.

و أوضح البيان أن “اتصالات الجزائر” تعكف على إنهاء اللمسات الأخيرة لإطلاق خدمة FTTHو FTTX  حيث تنص الاتفاقية المذكورة التي ستوقع مع عدد من المؤسسات  المصغرة و شركة أجنبية على إنجاز أشغال هذا المشروع “من طرف شركات جزائرية حصريا سواء المقاولات الخاصة أو حتى المؤسسات المصغرة التي تنشط في قطاع تكنولوجيات الإعلام والاتصال”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن “حيزا كبيرا من ميزانية المشروع سيخصص لتكوين تقنيي اتصالات الجزائر وكذا المقاولين الجزائريين و أصحاب المؤسسات المصغرة في هذا المجال”، حيث تحرص الشركة الأجنبية من خلال الاتفاقية على نقل خبراتها العالمية إلى المقاولين الجزائريين”.

و كانت مؤسسة “اتصالات الجزائر” قد عقدت في ذات الإطار اجتماعين تشاوريين مع أصحاب المؤسسات المصغرة من أجل “توضيح الرؤية حول هذه الاتفاقية”، حيث تم استقبال ممثلين عنهم “أبدوا استعدادهم للعمل وفق هذه الاتفاقية التي تعد فرصة جد مهمة للشركات الجزائرية للاستفادة من هذه الخبرات الجديدة”.

للتذكير، كانت مؤسسة اتصالات الجزائر قد قامت بتكوين 936 شاب من 590 مؤسسة مصغرة و متوسطة عبر ربوع الوطن حيث عكفت على تأطير و تكوين المؤسسات المصغرة المنبثقة عن الاتفاقية التي أبرمتها “اتصالات الجزائر” والوكالة الوطنية لدعم و تشغيل الشباب في 2011 , في كل من تخصصات الشبكات الهاتفية  النحاسية و الألياف البصرية و كذا أعمال البناء والحفر الخاصة بمؤسسة “اتصالات الجزائر”.