“سحبان عثمان”، رئيس المجلس الشعبي البلدي لباب الوادي في حوار

IMGP3431 copie مع “المقام”:

  ميزانية البلدية غير كافية للنهوض بمختلف المشاريع

 27 مليار سنتيم لا تغطي أجور العمال

37 عمارة مهددة بالانهيار

كشف رئيس بلدية باب الوادي “سحبان عثمان”، في حواره مع يومية “المقام”، أن الميزانية المخصصة للبلدية لا تكفي حتى لدفع أجور العمال في انتظار ميزانية إضافية من الولاية تسمح للمجلس بإنجاز مشاريع التنموية، مضيفا أن البلدية منذ 2002 لم تتحصل على حصص سكنية في إطار عقود السكن التساهمي، وأشار في حديثه إلى أنه لا توجد أي حصة سكنية ستستفيد منها البلدية في الوقت الحالي واصفا حصة 80 مسكن الموزعة قبل بداية عهدته بالضعيفة جدا بالمقارنة مع عدد الطلبات المسجلة.

 حاوره: العربي سفيان (ص.م)

وكشف ذات المتحدث أن هناك 37 عمارة مهددة بالإنهيار في أي وقت تأوي 350 عائلة وعلى السلطات الوصية النظر في كيفية تسوية وضعيتها قبل حدوث كارثة، وأن البلدية في صدد إيجاد البديل للأسواق الفوضوية مشيرا إلى أن مصالحه ستعمل على توسيع سوق إسطنبولي وهدم سوق ثلاث ساعات وتجديد سوق سعيد تواتي.

 

في البداية، بكم قدرت ميزانية البلدية لعام 2013؟

تقدر ميزانية بلدية باب الوادي لهذه السنة بـ27 مليار سنتيم، وهي غير كافية ولا تغطي حتى نفقات أجور العمال، فما بالك تمويل المشاريع التنموية، وعليه قدمنا طلبا مرفقا بكل الوثائق اللازمة إلى السلطات الولائية وننتظر الموافقة.

ما هي المشاريع المبرمج إنجازها هذه السنة؟

تمت المصادقة على برنامج من قبل أعضاء المجلس بالإجماع، ويرتكز على تسع نقاط أساسية وهي تحسين الخدمة العمومية، تحسين إطار المعيشي للمواطن،إعادة تأهيل العمارات والبنايات، التعمير والهياكل القاعدية، التنمية المحلية، السكن، التربية، الثقافة، الرياضة، التسلية، التجارة وفي الأخير ترقية الشغل.

 

هل ثمة مشاريع من شأنها أن توفر مناصب شغل تنتشل الشباب من شبح البطالة؟

حاليا لا توجد أية مشاريع كبيرة، وإنما توجد مبادرات لخلق مناصب شغل من بينها إعادة إحياء بعض قاعات السينما أو تحويلها لقاعات الحفلات أو مكتبات أو قاعات متعددة الرياضات، فضلا عن ملعب فرحاني أصبح رسميا تابعا للبلدية ونحن نعمل على انجاز قاعة رياضية جوارية بملعب برزوان وأخرى في ساحة تريولي للجيدو والكاراتي، وترميم قاعة الملاكمة بشارع رابح بيساس وملعب قاتو، بالإضافة إلى إنجاز ملاعب جوارية بحي الكاليتوس وسعيد تواتي وفي الأخير تغطية مسبح كيتاني.

 

حدثنا عن مشروع تهيئة شاطئ كيتاني؟

هذا المشروع يدخل في إطار برنامج الولاية لا البلدية وهي من صلاحيات ولاية الجزائر ما أستطيع قوله هو أن المشروع انطلق بالفعل.

 

أزمة السكن تظل تلاحق سكان باب الوادي، ما هي خطتكم لاحتواء هذه الأزمة؟

قدمنا طلبا للمعنيين بالأمر على مستوى ولاية الجزائر والمتمثل في تخصيص 3000 حصة سكنية لصالح سكان بلدية باب الوادي.

وفي الوقت الحالي لا توجد أي حصة سكنية ستستفيد منها البلدية، وأود أن أوضح لك أن البلدية منذ 2002، لم تتحصل على حصص سكنية في إطار عقود السكن التساهمي، وتحصلت فقط البلدية على 80 حصة سكنية اجتماعية من أصل 14000 طلب.

 

 

ماذا عن العمارات الآيلة للسقوط والتي تهدد حياة المواطنين، هل هناك مخطط لإعادة تأهيلها؟

هناك 37 عمارة مهددة بالانهيار في أي لحظة وتحوي 350 عائلة موزعة على أحياء متعددة من بلدية وهي مصنفة في الخانة الحمراء وليس بيد البلدية إلا أن تسعى جاهدة لترحيل سكانها في أقرب الآجال وذلك برفع انشغالات المواطنين بصفة دائمة ومستمرة إلى السلطة الوصية لكن للأسف نتائج كل هذا السعي مرتبطة بقرارات السلطة الوصية وما ستقدمه لنا.

 

هل وفرت البلدية البديل للباعة الفوضويين بعد القضاء على الأسواق الموازية؟

هناك عدة اقتراحات من بينها توسيع سوق سطنبولي، بالإضافة إلى زيادة طابق علوي ويخصص للمحلات التجارية وهذا لاحتواء التجارة الموازية وتهديم سوق ثلاث ساعات لإنجاز سوق آخر أكثر اتساعا من أجل أن يقوم الباعة بمزاولة نشاطهم التجاري بطرق منظمة وقانونية.

 

مع اقتراب شهر رمضان الكريم، هل أحصيتم عدد العائلات المعوزة

 بالبلدية؟                       

هناك 3000 قفة سأشرف على توزيعها بنفسي وسنفتح مطاعم مجانية لإطعام عابري السبيل، ولأن رمضان في باب الوادي له طعم خاص ونحن بصدد إنجاز مشروع تزيين البلدية بالأضواء وتنظيم سهرات يحييها مغنيون شباب وعرض أفلام حائطية بكل من كيتاني وتريولي.

 

تعرف بلدية باب الوادي زيادة في عدد السكان، وهذا أدى إلى اكتظاظ مصلحة الحالة المدنية، هل من مشروع لإعادة ترميم المصلحة؟

البلدية تعرف في هذا الوقت عدة ترميمات منها انجاز مكان لجلوس المواطنين وأيضا جلب عدد من الحواسيب لعمال البلدية لتسهيل عملية استخراج الوثائق، ونحن بصدد دراسة مشروع انجاز عدة ملحقات للبلدية في أحياء متعددة من بلدية، وهذا لامتصاص الاكتظاظ الكبير الذي تشهده البلدية.

 

ما هي الإجراءات المتخذة من قبل البلدية لمساعدة فئة المعوقين؟

هذه الفئة من أولوية أولوياتنا إذ عند استلامي هذا المنصب وجدت ما يقارب 719 معوقا لم يتحصلوا على منحهم لمدة ثمانية أشهر والحمد لله وفقني الله لصرف منحهم المتأخرة وهم حاليا يتقاضونها بانتظام ولن أدخر أي بطاقة جهد لتوفير كل ما يساعد هذه الفئة.

 

لمحة عن البلدية

بلدية باب الوادي من بلديات ولاية الجزائر العاصمة، بتعداد سكاني يفوق 64732 نسمة، تضم العديد من الأحياء الشعبية القديمة يعود تاريخ تشييد معظم بناياتها للحقبة الاستعمارية، ويقال بأن البلدية سميت بهذا الاسم لأنها في الحقيقة كانت عبارة عن وادي يصب في البحر.

///////////////////////////////