مقابل استئناف المفاوضات الإسرائيلية ـ الفلسطينية

usaدعا وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، أول أمس الخميس، رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى تجميد الاستيطان مقابل استئناف المفاوضات الإسرائيلية – الفلسطينية.

وحسب ما نقلته صحيفة “معاريف الإسرائيلية”، إن جون كيري سأل نتنياهو خلال اللقاء الذي جمعهما، نهاية هذا الأسبوع، عما إذا كان مستعدا لتجميد البناء بالمستوطنات بصورة رسمية وداخل الكتل الاستيطانية وخارجها وإنه سيسأل الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، ما إذا كان التجميد كافيا من أجل استئناف المفاوضات.
وقالت الصحيفة إن رد نتنياهو ومحمود عباس على أسئلة كيري ليس معروفا، في حين أضافت أن موظفا رفيع المستوى في الحكومة الإسرائيلية أشار إلى أن نتنياهو سيواجه صعوبة بالموافقة على تجميد الاستيطان بسبب تركيبة حكومته اليمينية، كما أشارت الصحيفة إلى أنّ نتنياهو جمّد نشر عطاءات لبناء المستوطنات في القدس الشرقية خلال الفترة الأخيرة، وذلك بطلب من كيري لكن هذا التجميد ـ حسبها ـ لم يكن رسميا ولم يتطلب من نتنياهو اتخاذ قرار في الحكومة.

وأضافت ذات الصحيفة أن أعمال البناء في المستوطنات الواقعة خارج الكتل الاستيطانية مستمرة، مشيرة إلى أن هذا الأمر يثير غضب الجانب الأميركي.
ومن جهتها، قالت صحيفة (هآرتس) الإسرائيلية إن كيري اتصل بنتنياهو الأسبوع الماضي واحتج على قرار إسرائيل بشرعنة بؤر استيطانية عشوائية في الضفة.