غلام الله يؤكد أن  صندوق الزكاة سيرتقي إلى مؤسسة وطنيةALGERIA-PRAYER

أعلن وزير الشؤون الدينية والأوقاف، بوعبد الله غلام الله، أن “مشروع الارتقاء بصندوق الزكاة إلى مؤسسة وطنية لتتولى تسيير الزكاة سترى النور قبل نهاية السنة ريثما يتم صدور قانون الجمعيات أو اللجان الدينية”. بالمقابل أكد الوزير أن كل المساجد عبر التراب الوطني مفتوحة أمام الشعب الجزائري طوال النهار والليل.

وقال الوزير في إجابته على سؤال لنائب بالبرلمان يتعلق بالإشكال القانوني الخاص بصندوق الزكاة وتأسيس مؤسسة لتنظيم وجمع وتسيير شعيرة الزكاة أن ذلك “سيأتي قريبا وريثما يتم صدور قانون الجمعيات الدينية أو اللجان الدينية”.

وفي هذا السياق كشف غلام الله بان دائرته الوزارية قامت بإعداد النصوص القانونية الخاصة بإنشاء مؤسسة وطنية للتكفل بتسيير وتنظيم الزكاة،كما ذكر بأن وزارته قامت بعدة محاولات لتنظيم الزكاة إلى أن اهتدت إلى إنشاء صندوق الزكاة في سنة 2003 مضيفا بأن التجاوب مع فكرة الصندوق قد بدأت قبل أن يشير إلى أن “بعض الجزائريين لا يزالون يزكون بطريقتهم الخاصة”، وأعلن أن حصيلة الزكاة انتقلت من 11 مليار سنتيم في سنة 2003 إلى 100 مليار سنتيم خلال السنة الماضية، مما سمح بتأسيس 7 ألاف مؤسسة صغيرة من طرف الشباب العاطل عن العمل بواسطة القرض الحسن.

هذا وصرح الوزير أن كل الترتيبات والإجراءات اتخذت تحسبا لحلول شهر رمضان المعظم وما يتطلبه هذا الشهر الفضيل من واجبات.

وأوضح أن “جميع الترتيبات والإجراءات اللازمة لتمكين الشعب الجزائري من قضاء شهر رمضان في جو من الروحانيات والخشوع والاطمئنان والعبادة قد اتخذت”.وأكد غلام الله أن”كل مساجد الجمهورية محضرة لاستقبال جموع المصلين كافة لأداء الصلوات الخمس وصلاة التراويح”مضيفا بأن” كل المساجد عبر التراب الوطني مفتوحة أمام الشعب الجزائري طوال النهار والليل.

 ح.ريان