الحكومة تمنح 47 ألف قرض مصغر مخصصة للجنوب

-khoudriأفاد وزير العلاقات مع البرلمان، محمود خوذري، نيابة عن الوزير الأول عبد المالك سلال، أنه سيتم استحداث أكثر من 47 ألف قرض مصغر من شأنها أن تفضي إلى توفير ما يعادل 71 ألف منصب شغل لفائدة أبناء الجنوب وذلك خلال السنوات الثلاثة القادمة.

وكشف محمود خذري، في رده على سؤال برلماني شفوي بالمجلس الشعبي الوطني، أول أمس، يتعلق بالإجراءات التي اتخذتها حكومة الوزير الأول عبد المالك سلال، للدفع بعجلة التنمية بمناطق الجنوب، أنه وفي إطار استكمال الإجراءات الاستعجالية، قررت الحكومة استحداث 47100 قرض مصغر موجه لأبناء هذه المناطق، والتي من شأنها أن تنشأ ما يقارب عن 71 ألف منصب شغل.

وفيما يخص مخطط التشغيل بهذه المناطق، أكد خوذري أن الحكومة ماضية قدما لتعزيز المساعدة على الإدماج المهني والصندوق الوطني للتأمين عن البطالة، مشيراً إلى أن حكومة سلال تركز على الأشغال ذات المنفعة العامة التي تستعمل يد عاملة كثيفة، والتي خصصت لها أغلفة مالية جد معتبرة، حيث تم تخصيص أربعة ملايير دينار للصندوق الوطني لدعم القرض المصغر لتغطية 17800 مشروع، والذي سيتدعم باستحداث أكثر من 47 ألف قرض مصغر أخر خلال السنوات الثلاث القادمة .

وفي سياق آخر، أوضح ذات الوزير أنه وبالنظر إلى الخصوصيات الجغرافية لولايات الجنوب، ستستفيد هذه الأخيرة من معالجة خاصة في مجال الجباية، بالإضافة إلى مزايا القانون العام المقرر لكل الولايات، كما سيمنح التشريع الساري المفعول نظاما تفضيلياً لفائدة مناطق جنوب البلاد من خلال تحفيزات إضافية لتحسين ظروف معيشة السكان وتشجيع إقامة مشاريع اقتصادية.

ومن أجل تجسيد النظام التفضيلي لولايات الجنوب، بين خوذري، أنه سيتم منح تخفيض بنسبة 80 بالمائة على الإتاوة العقارية عند التنازل عن الأراضي الضرورية لانجاز مشاريع سياحية في الجنوب، وكذا تخفيض بنسبة 4.5 بالمائة على الفوائد المطبقة على القروض البنكية الممنوحة للاستثمارات في المشاريع السياحية التي تنجز في هذه الولايات.
كما سيتم تخفيض نسبة 50 بالمائة على قيمة الضريبة على الدخل الإجمالي وفوائد الشركات لمدة 5 سنوات ابتداء من الفاتح جانفي 2010 لفائدة الأشخاص المعنيون أو الطبيعيون في ولايات إليزي، تندوف، أدرار، وتمنراست.

عبد الحليم عبد الليوة