فاز عبد الرحيم بورويس المهندس باتصالات الجزائر بالمرتبة الثانية في نهائي الطبعة الثامنة من برنامج “نجوم العلوم” في فئة أفضل مخترع في العالم العربي  عن اختراعه  المسمى “ووندركيت” المخصص للأطفال المصابين بالتوحد حسبما علم لدى المؤسسة العمومية.

و تحصل المهندس الجزائري على نسبة 7ر31 % خلال تصويت مشاهدي منافسة “نجوم العلوم” من شتى أنحاء العالم و ذلك مباشرة وراء الأردني سديم قديسات الذي تحصل على 8ر36 % من أصوات الجمهور على قناة أم بي سي.

و قد فكر عبد الرحيم بورويس الذي عايش معاناة عائلة جزائرية مع طفلها المصاب بمرض التوحد في إيجاد حل تقني لمساعدة عائلات الأطفال المتوحدين : و يتمثل اختراعه في قميص ذكي يدعى “ووندركيت”.

و يعمل هذا النموذج غير باهض الثمن في مراقبة و تهدئة الطفل المصاب بالتوحد الذي يعاني من أزمات خوف و قلق. كما يقوم “ووندركيت” بقياس الحركات الجسدية للطفل و ينقل المعلومات للوالدين عبر هاتف ذكي أو لوحة الكترونية.

و بالتالي فان “ووندركيت” تلعب دور شخص مرافق للطفل المتوحد مع طمأنة والديه الذين تكون لهما إمكانية متابعة حالته عن بعد كما تقترح هذه التكنولوجيا تعليمات للأبوين حسب احتياجات طفلهما المتوحد.

و يتميز مرض التوحد بالانفصال عن العالم الخارجي بما أن الحياة العقلية للمريض تكون منشغلة تماما بعالمه الداخلي.

و سبق للسيد بورويس قد فاز بالجائزة الأولى لمسابقة “ماد-آي تي” عن أحسن شركة مصغرة جزائرية و الجائزة الثانية لمسابقة الابتكار (اينوفايشن كومبيتيشن) فضلا عن جوائز أخرى وطنية و دولية مرموقة.