انطلقت أشغال المؤتمر الوطني ال 24 للجراحة يوم الأحد بالمؤسسة الاستشفائية الجامعية “1 نوفمبر” لوهران بمشاركة 120 جراحا أجنبيا قدموا من 18 بلدا فضلا عن الجراحين من مختلف مناطق الوطن.

ويفسر هذا العدد الكبير من الجراحين الأجانب الذين جاؤوا لهذا المؤتمر من أجل تبادل تجاربهم ومهاراتهم في مختلف الشعب بانعقاد بوهران الطبعة ال 16 للمؤتمر “المرموق” لجمعية البحر الأبيض المتوسط والشرق الأوسط للجراحة بالمنظار ابتداء من غد الاثنين.

وأبرز رئيس الجمعية الجزائرية للجراحة ومنظم المؤتمر الوطني للجراحة البروفيسور بوبكر خلال لقاء صحفي على هامش افتتاح هذا الحدث أنه دعا مسبقا كل هؤلاء الجراحين الأجانب للمشاركة في مؤتمر الجمعية الجزائرية للجراحة واستفادة أكبر عدد من الجراحين الجزائريين من خبرتهم.

“يشكل جمع كل هذه الكفاءات على مدى أربعة أيام تحديا حقيقيا من أجل تطوير وتبادل الخبرات حول الجراحة”  كما أوضح من جهته الدكتور محمد منصوري مدير المؤسسة الاستشفائية الجامعية لوهران ورئيس لجنة التنظيم.

وسيتدخل هؤلاء الجراحون الذين قدموا من أوروبا (فرنسا وإسبانيا وإيطاليا وغيرها) والشرق الأوسط (مصر ولبنان وسوريا وإيران) والمغرب العربي (المغرب وتونس) حول موضوعين هما “علم الأمراض الصفراوية التي تعالج عن طريق الجراحة المصغرة “و”سرطان الجهاز الهضمي مع علاجات مبتكرة عن طريق المعدات والجراحة مع جمع العلاج الكيميائي المقوى والعلاج المستهدف”.

وسيشارك في هذا الحدث وفد من الأخصائيين من تركيا التي تشهد تقدما كبيرا في الجراحة بالروبوت  وفق البروفيسور بوبكر مشيرا إلى أن “الأتراك لا يكتفون بتعلم الجراحة بالروبوت ولكنهم يعكفون الآن على ابتكار روبوتات خاصة بهم.”

“سنجمع بمناسبة هذا المؤتمر الممرضات والأخصائيين في علم النفس والمساعدين المرتبطين بممارستنا اليومية”  كما ذكر نفس المسئول مضيفا بأنه تم برمجة في المؤتمر ورشات للجراحين الشباب مع التدريب والتكوين في مجال الجراحة بالمنظار للجهاز الهضمي تجرى على حيوان.

وفيما يتعلق بتحيين التقنيات الجراحية بالنظر إلى ما يحدث في العالم إعتبر الدكتور منصوري بأن مصلحة الجراحة بالمؤسسة الاستشفائية الجامعية لوهران “تواكب آخر التقنيات المبتكرة في مجال الجراحة و لا سيما الجراحة بالمنظار”.

“إننا نتعامل مع جميع أنواع الجراحة بالمنظار لا سيما جراحة سرطان”  حسب ذات المسؤول مذكرا بأن المؤسسة الاستشفائية الجامعية لوهران تعد المرفق الوحيد على المستوى الوطني الذي يقوم بجراحة علاج البدانة بالمنظار.

وتشارك العديد من المخابر والشركات المتخصصة في استيراد المعدات الجراحية في معرض أقيم على هامش هذا المؤتمر.