قال أن الهجوم يأتي ردا على تصريحات رئيس البلد
   img_1358528772_736   نقلت وكالة الأنباء الفرنسية بيان يحمل توقيع الإرهابي خالد أبو العباس المعروف باسم مختار بلمختار وهو إرهابي بارز في تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، يتوعد فيه بشن هجمات جديدة عقب التفجيرين الأخيرين بالنيجر، متوعدا الدول المشاركة في قوات حفظ السلام الأممية في شمال مالي.

وقال البيان إن الهجمات جاءت ردا على مشاركة النيجر في العمليات الدائرة في جارتها مالي، وأوضح البيان أن هجومي الخميس في شمال النيجر نفذا باسم الإرهابي عبد الحميد أبو زيد، الذي قتل في قصف فرنسي في مارس الماضي. وتوعد البيان كل الدول التي تنوي المشاركة في الحملة على الأراضي الإفريقية باسم حفظ السلام قائلا “سنذيقكم حر القتل والجراح في دياركم وبين جنودكم”حسب ما جاء في البيان.
وأضاف البيان أن أفرادا من المجموعة شاركوا في الهجوم إلى جانب مقاتلين من حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا، هذه الأخيرة التي تتمركز في الساحل الصحراوي ومنطقة الصحراء وزعمت مسؤوليتها عن هجمات سابقة في النيجر، وتعهدت حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا وتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي بضرب المصالح الفرنسية في أنحاء المنطقة بعد أن شنت باريس حملة برية وجوية في جانفي المنصرم، وتابع البيان أن فرنسا “اليوم تحاول الفرار لتزج بالجيوش المرتزقة مكانها”،  في إشارة إلى الانسحاب التدريجي للقوات الفرنسية لتحل مكانها قوات من دول افريقية.
إسلام/ر