سيتم انجاز قريبا 70 بيتا جديدا للشباب بمختلف ولاياتالوطن، حسبما أفاد به يوم الثلاثاء بوهران وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي.

وستسمح هذه المرافق للإيواء بتعزيز الحظيرة الوطنية التي تعد 170 بيت للشبابكما أوضح الوزير عقب زيارة عمل الى ولاية وهران التي شهدت تدشين دار للشباب وحوضللألعاب المائية.

كما ستعزز الشبكة الوطنية بعمليات أخرى على غرار تلك المتعلقة بإنجاز مخيماتجديدة للشباب يضيف السيد ولد علي مشيرا إلى أنه تم تسجيل برنامج أخر لفائدة الولاياتالمنتدبة.

وتندرج زيارة الوزير بوهران في إطار تقييم برنامج تنقل الشباب المسطر لصيف2016.

وذكر بأن هذا البرنامج قد استفاد منه أكثر من 15 ألف شاب من الجنوب والهضابالعليا حيث أتيحت لهم إمكانية اكتشاف المواقع الثقافية والتاريخية للولايات الساحلية.

وأشار الوزير في هذا الصدد بأن التبادلات ستتواصل من خلال برامج الإقامةالموجهة لشباب الولايات الساحلية الذين سيزورون بدورهم مناطق الجنوب والهضاب العلياوذلك خلال العطلتين الشتوية والربيعية المقبلتين.

وأعرب المسئول الأول على قطاع الشباب و الرياضة عن ارتياحه لنوعية هياكلالاستقبال بالوطن التي سمحت بتنظيم إقامات مريحة لفائدة الشباب.

وتتواجد دار الشباب التي دشنها الهادي ولد علي بحي “العقيد لطفي” (شرقمدينة وهران) وتوفر زهاء 20 نشاطا مثل الرياضة والموسيقى والفنون التشكيلية والخياطةوالحلاقة وغيرها

وقد أنجز حوض التسلية المائية على موقع توسعة بيت الشباب لرأس فالكون ببلديةعين الترك. وقد استقبل بيت الشباب المذكور أزيد من 1.500 شاب في إطار برنامج التنقل.

وفي تصريح للصحافة في ختام زيارته الى الولاية أكد السيد ولد علي إلتزاماتدائرته الوزارية لترقية تطوير برامج الشباب وتفعيل الورشات الكبرى مثل الملعب الأولمبيالمستقبلي لوهران وكذا العمل على توفير ظروف جيدة للرياضيين تحسبا للمنافسات الوطنيةوالمواعد الدولية.