أكد وزير الشباب و الرياضة الهادي ولد علي مساء أمس الثلاثاء أن برنامج مراكز العطل و التسلية للشباب المقرر أن تكون إشارة انطلاقه يوم الأحد المقبل، سيخص 38.000 طفلا من ولايات الجنوب و الهضاب العليا و المناطق المعزولة.

وخلال اجتماع اللجنة الوطنية لتحضير و متابعة موسم الاصطياف الذي ترأسه لدراسة مدى تقدم تحضيرات التكفل ببرنامج مراكز العطل و التسلية للشباب، أكد الوزير أن 620 طفلا من ولايات المدية ضحية الزلزال الأخير سيستفيدون أيضا من برامج قطاعية لهذه المراكز، حسبما أكده بيان لوزارة الشباب و الرياضة.

و حسب ذات المصدر، أوضح السيد ولد علي أن “الطاقات القطاعية ستستغل في الأول” و سيتم اللجوء إلى القطاعات الأخرى في اطار “اللجنة الوطنية القطاعية المشتركة على أساس تعاقدي قصد الحفاظ على المؤسسات المتوفرة”.

وأشار الوزير من جهة أخرى إلى ضرورة السهر على السير الجيد لحملة مراكز العطل و التسلية للشباب و استخلاص الدروس من المواسم السابقة، مذكرا أن مدراء الشباب و الرياضة للولايات الساحلية ال14 قد تلقوا تعليمات قصد متابعة هذه العملية “لضمان أفضل الظروف للشباب المستفيدين بمساعدة القطاعات المعنية و أعضاء اللجنة الوطنية”.

وأشار السيد ولد علي من جهة أخرى إلى الدور “الهام” الذي يتعين على التأطير البيداغوجي و التقني للمركز ان يلعبه في مرافقة الشباب لا سيما خلال الدورة الأولى التي ستجري خلال شهر رمضان المعظم، حسبما أضاف ذات المصدر.