أكد البنك العالمي في تقريره حول آفاق الإقتصاد العالمي الذي نشر يوم أمس الثلاثاء بواشنطن أن نمو الإقتصاد الجزائري سيقدر ب 4ر3 بالمائة سنة 2016 مقابل 9ر2 سنة 2015 و سيبقى مدعما بفضل متانة القطاع الغازي و قطاعات خارج المحروقات.

و حسب توقعات هذه الهيئة المالية الدولية فإن الناتج الداخلي الخام للجزائر سيرتفع سنة 2016 إلى 4ر3 بالمائة مقابل 9ر2 بالمائة سنة 2015.
و يتوقع البنك العالمي ارتفاعا طفيفا للنمو في الجزائر بارتفاع الناتج الداخلي الخام إلى 9ر2 مقابل التوقعات المسبقة المقدرة ب 8ر2 شهر يناير الفارط.
فبعد أن توقعت نموا ب 9ر3 بالمائة بالنسبة لسنة 2016 شهر يناير الفارط خفضت هذه الهيئة هذه التوقعات إلى 4ر3 بالمائة مشيرة إلى أن النمو سيبقى مدعما بفضل دخول العديد من المشاريع الغازية مرحلة الإنتاج وكذا متانة نشاطات خارج المحروقات.
من جهة اخرى تتوقع نفس الهيئة المالية نمو للاقتصاد العالمي ب4ر2 بالمائة سنة 2016 بعد أن راهنت على نسبة 9ر2 بالمائة شهر يناير الفارط.