تم يوم أمس الأحد بالجزائر العاصمة توزيع 2025 مفتاحا لفائدة العائلات التي استفادت من السكنات الاجتماعية التساهمية و المنحدرة من خمسة عشرة بلدية تابعة لولاية الجزائر. حيث سلمت مفاتيح السكنات للعائلات من طرف والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ خلال حفل أقيم بالمناسبة بقاعة متعددة الرياضات ببئر خادم.

و قد استفادت العائلات المنحدرة من بلديات الحمامات و عين البنيان والهراوة والدرارية و باب الوادي و الرغاية و السحاولة و بئر مراد رايس و محمد بلوزداد وحسين داي و القبة من سكنات في طور الانجاز بأحياء جديدة بالحمامات وعين البنيان و الهراوة و برج البحري و درارية و الرغاية و السحاولة و جنان سفاري.

و في كلمة له بالمناسبة ذكر السيد زوخ أن “البرنامج الاجمالي لاعادة الاسكان بولاية الجزائر يضم 260 ألف وحدة سكنية 84 ألف منها ذات صيغة عمومي اجتماعي و 42 ألف أخرى بصيغة عمومي تساهمي”.

و قال أن” ولاية الجزائر قد سلمت لحد اليوم مفاتيح 21 ألف وحدة سكنية بصيغة عمومي تساهمي للمستفيدين” مضيفا بقوله ان الولاية “ستعمل جاهدة من أجل دفع وتيرة إنجاز السكنات الاجتماعية التساهمية كي توزع ال21 ألف وحدة سكنية المتبقية على المستفيدين في أقرب الأوقات”.

و ذكر انه منذ بداية عمليات الترحيل التي انطلقت في يونيو 2014 و إلى غاية 2016 تم إعادة إسكان ما يعادل 46 ألف عائلة بولاية الجزائر مبرزا ان الإحصائيات التي أجريت بولاية الجزائر سنة 2007 بينت ان 72 ألف عائلة بحاجة إلى سكنات لائقة بذات الولاية.