حققت شبيبة الساورة فوزا ثمينا في الدقائق الاخيرة على حساب إتحاد البليدة (2-1) جعلها تضمن بنسبة كبيرة المرتبة الثانية المؤهلة لرابطة أبطال إفريقيا الموسم القادم.

و يتواصل الصراع من أجل البقاء بين البليديين و سريع غليزان, حسب مخلفات الجولة ال29 و ما قبل الأخيرة من الرابطة الاولى موبيليس لكرة القدم التي لعبت هذا الجمعة.

فبعد التخلف بميدانهم بهدف من توقيع هشام شريف (64) نجح أبناء الساورة في العودة بالتعديل بأقدام بلطرش (78) ثم تسجيل هدف الفوز بفضل حمار (90+5), مما جعلهم ينفردون  بالمرتبة الثانية برصيد 45 نقطة.
شبيبة الساورة ضمنت بنسبة كبيرة المرتبة الثانية لانها ستتنقل في الجولة الاخيرة لمواجهة جمعية وهران التي ودعت الرابطة الاولى مبكرا.

بالمقابل, كانت عواقب هاته النتيجة كبيرة على إتحاد البليدة الذي تجمد رصيده عند النقطة ال33, خصوصا عقب الفوز السهل الذي حققه سريع غليزان أما الجمعية الوهرانية (3-1) جعله يتقدم للصف ال13 بمجموع 35 نقطة.
خلال الجولة ال30 و الاخيرة يستقبل إتحاد البليدة البطل إتحاد الجزائر ومصيره ليس بيده و سيبقى يأمل في تعثر الغليزانيين بملعب المحمدية أمام إتحاد الحراش الذي فرض التعادل على شباب بلوزداد بنتيجة (1-1).

أهم ما ميز الجولة هو توقف سلسلة الستة إنتصارات المتتالية لشبيبة القبائل التي إنهزمت بملعب 8 ماي أمام وفاق سطيف (2-0) ليصبح في رصيد “النسر الاسود” 43 نقطة ويتجمد رصيد “الكناري” عند النقطة ال44.
أما مولودية بجاية المنتشية بالتأهل لدور المجموعات من كاس الكاف على حساب الترجي التونسي فتبقى في السباق من أجل الوصافة بعد الفوز على مولودية الجزائر (2 -0), فيما تغلب شباب قسنطينة على نصر حسين داي (1-0).
وأخيرا, إحتفل إتحاد الجزائر بلقبه السابع بتغلبه بنتيجة (2-1) على دفاع تاجنانت الذي يحتل المرتبة الرابعة (43 نقطة).