تحتضن مختلف الإقامات الجامعية للجزائر العاصمة عدة نشاطات ثقافية, علمية ورياضية بمناسبة الاحتفال بالذكرى ال60 لعيد الطالب, والتي ترمي الى ترسيخ ذكرى تضحيات طلبة 1956 الذين قرروا ترك مقاعدهم للالتحاق بصفوف جيش التحرير الوطني.

وأوضحت السيدة عبد الرزاق عائشة مديرة الخدمات الجامعية للجزائر غرب في تصريح لواج على هامش احتضان جامعة الجزائر “2” أبو القاسم سعد الله ببوزريعة للتظاهرة الثقافية و العلمية و الرياضية ل 11 إقامة جامعية تابعة للمديرية , ان تنظيم هذه النشاطات بالحرم الجامعي جاء للتعريف بنشاطات الاقامات و اخراجها من المحيط الضيق للاقامة.

وذكرت ان التحضير لهذه النشاطات التي تضمنت مسابقات علمية و فكرية و عروض مسرحية و منافسات رياضية في مختلف التخصصات ,عرفت ترشح ازيد من 2.000 طالب من بين 14.000 طالب و طالبة المقيمين ب 11 اقامة جامعية تابعة لمديرية الخدمات الجامعية للجزائر غرب.

وكشفت المراحل التصفوية-كما قالت- لاختيار الفائزين الذين سيتم تكريمهم اليوم و غدا في الاحتفالات التي تحضنتها جامعة بوزريعة , عن العديد من المواهب للطلبة الجامعيين في مختلف المجالات كالفنون و الكتابة و التمثيل و التي تستحق الدعم و التشجيع.

و تعمل المديرية على تفعيل عمل التنظيمات الطلابية بالاقامات الجامعية من خلال مرافقتها في مختلف الانشطة التي تخدم الطالب المقيم بغرض الترفيه عنه و مساعدته في التاقلم مع ظروف الاقامة بعيدا عن ذويه .

و قالت أنه يجري حاليا بناءا على تعليمات الوزارة الوصية تشجيع كل النوادي و الجمعيات الطلابية الراغبة في تنشيط الاقامات الجامعية من خلال برامج ترفيهية او رياضية او ثقافية تصب في صالح الطالب و الطالبة , مضيفة ان ابواب مصالح النشاطات العلمية و الثقافية تبقى مفتوحة لتشجيع و مرافقة و توجيه مثل هذه المبادرات.

يشار ان مصالح ولاية الجزائر ستنظم بالمناسبة يوم غد العديد من النشاطات المخلدة لذكرى عيد الطالب من خلال  وقفات الذكرى و الترحم و تدشين النصب التذكارية.