اعتبر وزير الشباب والرياضة، الهادي ولد علي،  يوم أمس الاربعاء، أن “الرياضة الجزائرية في تطور ملحوظ” بالنظر إلى النتائج التي حققها الرياضيون الجزائريون خلال المنافسات الدولية الاخيرة.

وصرح ولد علي، خلال حفل تسليم شهادات لطلاب من مالي بالمدرسة العليا للعلوم وتكنولوجيا الرياضة بدالي براهيم (الجزائر) التي احتفلت بعيدها ال41 “أظن أن الرياضة الجزائرية في تطور مستمر خلال السنتين الاخيرتين، من خلال حصد 500 ميدالية في  مختلف الاختصاصات الدولية. وهذا مشجع بالنسبة لرياضيينا المقبلين على المشاركة في الألعاب الأولمبية المقررة بعد شهرين”.

ونوه الوزير بالتنسيق المحقق بين الجزائر ومالي سيما في تكوين الاطارات في المجال الرياضي.

وأضاف “الجزائر ومالي بلدان شقيقان. أهنئ الطلاب الماليين لنيلهم هذه الشهادات وأتمنى لهم النجاح مستقبلا”.

من جهته، أكد سفير مالي بالجزائر، نايني توري، على أهمية دعم الحكومة الجزائرية لنظيرتها المالية فيما يخص تكوين الاطارات.

وأوضح السفير المالي “إنه نجاح كبير بالنسبة لهؤلاء الشبان الماليين، الذين قدموا إلى الجزائر من أجل التعلم. وباسم مالي أشكر الدعم المتنوع للحكومة الجزائرية ومجهوداتها المبذولة لانجاح هذا التنسيق”.

كما عرف هذا الحفل تقديم الشهادات لمدربي كرة القدم من الدرجة الثالثة، حيث تسلم عدة لاعبين دوليين قدامى على غرار ياسين سلاطني لاعب مولودية الجزائر سابقا.