أعلنت شركة “مصر للطيران” الخميس أن طائرة تابعة لها اختفت خلال رحلتها من باريس إلى القاهرة وعلى متنها 66 شخصا (56 راكبا و10 من أفراد الطاقم)، وذلك بعد دخولها المجال الجوي المصري بعشرة أميال (16 كلم).

اختفت طائرة تابعة لشركة مصر للطيران كانت انطلقت مساء الأربعاء من باريس إلى القاهرة وعلى متنها 56 راكبا وعشرة من أفراد الطاقم، من على شاشات الرادار، حسبما أعلنت الشركة في وقت مبكر الخميس. وكتبت الشركة في تغريدة “الرحلة أم أس 804 قد فقدت الاتصال بأجهزة الرادار في تمام الساعة 02,45 بتوقيت القاهرة”.

ووفق ما أعلنت الشركة على تويتر فإن الطائرة التي كانت تقوم بالرحلة أم أس804 كانت على ارتفاع 37 ألف قدم ودخلت المجال الجوي المصري عندما فقدت من على شاشات الرادار الخميس عند الساعة 02,45 (00,45 ت غ)، مضيفة أن الطائرة من طراز إيرباص “إيه 320”.

وأضافت الشركة “قامت مصر للطيران من جانبها بإبلاغ جميع السلطات المختصة وجاري البحث عن طريق فرق البحث والإنقاذ”، موضحة أن الطائرة اختفت من على شاشات الرادار “بعد دخولها المجال الجوي المصري بعشرة أميال” (16 كلم).

وتعذر على الفور معرفة ما إذا كان الأمر يتعلق بحادث أو بعمل إجرامي إذ لم يكن من الممكن الاتصال بالمسؤولين المصريين.

وقال مسوؤلو طيران مصريون إن طائرة “مصر للطيران” التي اختفت وعلى متنها 66 شخصا ربما سقطت في البحر المتوسط.

المركز لم يتلق أي إشارة استغاثة

وذكر موقع صحيفة الأهرام الحكومية على الإنترنت نقلا عن مصادر في مركز عمليات المراقبة الجوية المصرية أن المركز لم يتلق أي إشارة استغاثة من قائد الطائرة المفقودة.

وأضافت المصادر أن تنسيقا جرى بين المراقبة المصرية واليونانية فور اختفاء الطائرة لتحديد آخر موقع ظهرت فيه على شاشات الرادار. وتابعت أن آخر اتصال مع قائد الطائرة كان قبل 10 دقائق من اختفائها.

عمليات بحث جارية

وقال المتحدث باسم الجيش المصري إن طائرات تقوم حاليا بعمليات بحث وتم الدفع أيضا بقطع بحرية مخصصة لأعمال الإنقاذ والإغاثة للقوات المسلحة بالتعاون مع دولة اليونان بالبحث في مكان اختفاء الطائرة.