منحت المنظمة العربية للهلال الأحمر و الصليب الأحمر يوم الاثنين بالجزائر العاصمة رئيس الجمهورية  عبد العزيز بوتفليقة “درع فارس الانسانية” عرفانا ل”التزامه المستمر” لصالح السلام في الجزائر و عبر العالم.

و تسلم وزير العدل حافظ الأختام  الطيب لوح الدرع باسم رئيس الجمهورية من قبل الأمين العام للمنظمة العربية للهلال الأحمر و الصليب الأحمر  صالح بن حمد السحيباني  بمناسبة احياء اليوم العالمي للهلال الأحمر و الصليب الأحمر.

وفضلا عن المنظمة العربية  تم تمثيل المجتمع الدولي الانساني في هذا الحفل من قبل الفدرالية الدولية للصليب الأحمر و الهلال الأحمر و اللجنة الدولية للصليب الأحمر و كذا الهلال الأحمر و الصليب الأحمر للبلدان التي حضرت الحفل على غرار تونس و ليبيا و فلسطين و الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية و موريتانيا و مالي و النيجر.

وفي كلمته  سجل السيد السحيباني “الجهود التي بذلها الرئيس بوتفليقة خدمة للانسانية و كذا التزامه المستمر من أجل السلام في الجزائر و عبر العالم”.

وأكد أن “اسم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة مرتبط بقيم الوئام و المصالحة” في إشارة منه إلى سياسة الوئام المدني و المصالحة الوطنية التي سمحت للجزائر باستتباب السلم و الطمأنينة بعد عشرية الارهاب السوداء”.

كما أشاد السيد السحيباني بالرئيس بمساهمة الرئيس بوتفليقة في تسوية الأزمات و استتباب السلام و الأمن مذكرا أساسا بمسار السلام في مالي حيث تم إبراز اسهام الجزائر و رئيسها.

وبهذه المناسبة  عبر السيد السحيباني باسم المنظمة التي يترأسها عن عرفانه للجزائر “على كل ما تبادر به لفائدة اللاجئين”.