أكد وزير الأشغال العمومية عبد القادر والي يوم الاثنين ان سنة 2013 كانت سنة هامة في إنجاز مشاريع القطاع مبرزا أن طول شبكة الطرقات في الجزائر انتقلت من 115.952 كلم في 2012 إلى 118.567 كلم من نهاية 2013.

وفي اجتماع لجنة المالية والميزانية للمجلس الشعبي الوطني خصص لمناقشة مشروع قانون تسوية الميزانية لعام 2013 المتعلق بقطاع الأشغال العمومية أضاف السيد والي أن الشطر المنجز من الطريق السيار شرق غرب ارتفع من 114 كلم سنة 2005 ليبلغ 5ر1093 كلم سنة 2013 أي ما يعادل تسليم 83ر108 كلم كل سنة.

وعقد الاجتماع برئاسة رئيس اللجنة بدة محجوب وحضور وزيرالعلاقات مع البرلمان الطاهر خاوة.  وذكر والي أن القطاع استفاد في 2013 من ميزانية تسيير قدرت ب 942ر9 مليار دج و التي ارتفعت إلى 175ر11 مليار دج أي بزيادة قدرت ب 275ر1 مليار دج موضحا أن هذه الزيادة جاءت لتدعيم مديريات الأشغال العمومية بالجنوب بوسائل النقل و الاتصال

الضرورية بقيمة 435 مليون دح و كذا التكفل بالأثر المالي المنبثق عن إعادة تثمين نظام التعويضات الخاص بالموظفين و العمال و المقدر ب 840 مليون دج حسب شروحات الوزير.

و بلغ استهلاك المبالغ الإجمالية ما مقداره 144ر8 مليار دج منها 549 مليون دج مخصصة للإدارة المركزية و 5ر7 مليار دج مخصصة للمصالح الغير الممركزة أي ما يعادل 72 بالمائة.

و قال الوزير أن الضعف النسبي للمبالغ المستهلكة من ميزانية التسيير يعود لإلغاء بعض عمليات اقتناء السيارات النفعية نظرا لعدم جدوى المناقصات بسبب تجاوز آجالها المحددة في دفتر الشروط.

أما فيما يخص ميزانية التجهيز فقد استفاد القطاع في 2013 من 365ر250 مليار دج كاعتماد دفع من بينها 160ر87 مليار دج لعمليات الإدارة المركزية.  أما فيما يخص عمليات تسجيل المشاريع و انطلاق و تسليم المنشآت  في 2013 قال السيد والي أنه تم إنجاز 382 كلم من الطرق و الطرق السيارة و تدعيم و عصرنة 98 كلم من شبكة الطرق و تعبيد 1.054 كلم من الطرق الوطنية و إنجاز 51 منشأة فنية و صيانة 280 منشأة فنية أخرى.

إضافة إلى هذا سجل القطاع حسب السيد والي مشروعين يندرجان ضمن المشاريع الكبرى التي تعادل أو تفوق 10 مليار دج و هما مشروع تهيئة المدخل الغربي لولاية عنابة في المقطع المتواجد بين مفترق الجسر الأبيض و بني محافر بقيمة 12 مليار دج و مشروع تهيئة المحاور الطرقية بالزيادية بقسنطينة بقيمة 18 مليار دج.

كما تم في نفس السنة الشروع في إنجاز 1.579 كلم من شبكة الطرق و الطرق السيارة و تطوير و إعادة تهيئة 871 كلم أخرى فضلا عن انطلاق أنجاز 163 منشأة فنية و 16 مشروع متعلق بالأشغال البحرية للموانئ و أربع مشاريع متعلقة بالمنشآت المطارية. أما فيما يخص المشاريع الكبرى فقد سجل قطاع الأشغال العمومية إنطلاق مشاريع كبرى تتمثل -حسب الوزير- في انجاز إزدواجية الطريق الوطني رقم 1 بولاية الأغواط على مسافة 103 كلم بقيمة 5ر11 مليار دج و مشروع منفذ الطريق السريع لولاية بجاية مع الطريق السيار شرق/غرب على مسافة 100 كم بقيمة 120 مليار دج.

من جهة اخرى تم في 2013 تسليم 870 كلم من الطرق و الطرق السيارة و 2.864 كلم من أشغال صيانة الطرق و 17 مشروع متعلق بالهياكل البحرية و مشروع واحد متعلق بالهياكل المطارية و هو مدرج مطار تيارت.

و صرح الوزير أن سنة 2013 كانت سنة هامة في إنجاز مشاريع الأشغال العمومية بفضل مواكبتها لمختلف مشاريع التنمية المسجلة في البرنامج الخماسي و كذا الاستجابة لمتطلبات المواطنين و مستعملي منشآت النقل و هذا بالرغم من الصعوبات التي عرفها القطاع أهمها سوء الأحوال الجوية التي ألحقت أضرارا هامة ببعض الطرقات و المنشآت البحرية و كذا تعطيل بعض المشاريع.

و أكد السيد والي أن قطاعه يبقى مجندا لتحقيق الأهداف المسطرة  من قبل السلطات العمومية و هذا بغية الحفاظ على الممتلكات الطرقية التي كلف إنجازها مبالغ هامة من الخزينة العمومية و كذا تقديم خدمة عصرية للمواطن و تسهيل عملية تنقله بمنشآت حديثة و أكثر أمان.