posta_497351087يعاني المواطنون الوافدين على مكتب البريد المتواجد بشارع حسيبة بن بوعلي وسط العاصمة، من مشكل الاكتظاظ  وصعوبة القيام بسحب الأموال أو أي عملية أخرى، وهذا جراء ضعف الخدمات المقدمة على مستوى هذا الأخير بسبب تماطل الموظفين العاملين على شبابيك المركز.

كمال جفال (ص.م)

كما أن التوافد الكبير والمتزايد للزبائن زاد من صعوبة الوضع، الأمر الذي أصبح يشكل عائقا كبيرا بالنسبة لهم، وعليه يناشد السكان السلطات المحلية، بالتدخل العاجل لحل هذا المشكل والتخفيف عناء الانتظار عنهم لساعات طويلة.

أعرب العديد من المواطنين عن انزعاجهم من الوضعية التي يشهدها مكتب البريد، الأمر الذي تسبب لهم في متاعب يومية، نتيجة للوقت الكثير الذي يقضيه هؤلاء من اجل عملية سحب للأموال لا تتعدى لحظات، ما انجر عنه تضييع لمصالحهم وانشغالاتهم اليومية، ناهيك عن المشادات الكلامية التي تحصل بينهم وبين الموظفين.
وقال بعض المواطنين في حديث لهم مع “المقام”، إن المكتب يشهد يوميا توافد أعداد كبيرة من المواطنين، وهذا نظرا للموقع الحساس الذي يقع فيه هذا الأخير، وهو ما جعل سكان المنطقة يعانون من الاكتظاظ والطوابير اللامتناهية من الأشخاص، ما اثر سلبا على يومياتهم وعطل مصالحهم وأعمالهم، وأضاف محدثونا أن تماطل عمال الشبابيك في بعض المرات زاد من تفاقم الوضع، حيث أنهم يتحججون في كل مرة بتعطل الحواسيب، غير مبالين بارتباطات المواطنين وانشغالاتهم.
ومما سبق يطالب المواطنون مديرية بريد الجزائر بتسوية الوضعية الحالية، وتحسين الخدمات المقدمة على مستوى مكتب البريد.