تخصيص 5 مليار سنتيم للعائلات المعوزة خلال رمضان بالعاصمة
تم تخصيص خلال شهر رمضان بولاية الجزائر إعانات مالية فاقت قيمتها خمس مليار سنتيم للعائلات المعوزة إضافة الى إقامة عدة موائد لافطار عابري السبيل من قبل جمعيات خيرية، حسبما علم عن مصدر من المجلس الشعبي الولائي.
واوضحت السيدة جبالي فريدة رئيسة لجنة الشؤون الاجتماعية و الثقافية و الشؤون الدينية و الاوقاف و الشباب و الرياضة التابعة للمجلس الشعبي الولائي ان غلافا ماليا تزيد قيمته عن خمس(05) مليار سنتيم تم تخصيصه خلال شهر رمضان للعائلات المعوزة و سلم لمستحقيه في شكل صكوك بريدية و قفة رمضان و اعانات نقدية. و قالت ان مديرية الشؤون الدينية بالشراكة مع المجلس الشعبي الولائي ساهمت في تقديم مبلغ 2.9 مليار سنتيم من إجمالي المبلغ المخصص لاعانة العائلات المعوزة خلال شهر رمضان و تم توزيع إعانة مديرية الشؤون الدينية في شكل 4.000 قفة و صكوك بريدية بقيمة 5.000 دج منحت ل 10.000 مستفيد . و تم تحديد المستفيدين من هذه الاعانات لاسيما قفة رمضان–كما قالت– بعد ضبط قوائم المعوزين من قبل اعضاء لجان المساجد الموزعة عبر مختلف بلديات و دوائر الولاية. كما ساهم مكتب النشاط الاجتماعي التابع للولاية باعانة مالية تقدر ب 530 مليون سنتيم وجهت ل 25 بلدية تعاني ضعفا في الميزانية المخصصة لمساعدة العائلات المعوزة خلال هذا الشهر الكريم اضافة الى تقديم مساعدة من قبل نفس المكتب للكشافة الجزائرية بقيمة مالية تعادل 400 مليون سنتيم.