قامت قوات الشرطة بقصر البخاري، تحت إشراف رئيس أمن ولاية المدية، بعمليات مداهمة واسعة النطاق لأوكار الجريمة والأماكن المشبوهة بالمدينة، من أجل ضمان التواجد الدائم والمستمر في الميدان، وذلك سعيا منها لتوفير أمن المواطن وممتلكاته.

العملية عرفت إشراك عدد معتبر من القوة البشرية ودامت يوما كاملا، حيث تم تحويل أكثر من 70 شخصا إلى مقر أمن الدائرة من أجل دراسة حالة، وتعريفهم باستعمال النظام المعلوماتي للأشخاص AFIS المتطور في الكشف عن هويات المشتبه فيهم.
هذه المداهمات جاءت بعد تلك العملية النوعية التي قام بها رجال الشرطة القضائية لأمن الدائرة، على مستوى الحاجز الأمني، للطريق الوطني رقم 01، والتي أسفرت عن توقيف شخص يبلغ من العمر 44 سنة كان يقوم بالمتاجرة في المشروبات الكحولية بدون رخصة، وذلك بعد أن أحسنت مصالح الشرطة استغلال معلومة أمنية وصلت إليهم، عن تواجد شخص يقوم بنقل المشروبات الكحولية إلى مدينة قصر البخاري، وبيعها على مستوى أحيائها، ليتم وضع خطة أمنية وقائية محكمة، والترصد له ليتم توقيفه على مستوى الحاجز الأمني، أين تم حجز أكثر من 800 قارورة خمر بمختلف الأنواع، كان ينوي المشتبه فيه إغراق المدينة بها.
ومن خلال الحصيلة السنوية لنشاطات أمن دائرة قصر البخاري، فقد تم معالجة 07 قضايا تتعلق بحيازة واستهلاك المخدرات والأقراص المهلوسة، و03 قضايا تتعلق بتكوين جمعية أشرار، إلى جانب معالجة 17 قضية تتعلق بحمل أسلحة محظورة، لتبقى قوات الشرطة بأمن الدائرة مجندة ليلا نهارا للقضاء على الجريمة بمختلف أشكالها لتوفير وضمان أمن المواطنين وممتلكاتهم.