bidonville-rabatجسر قسنطينة..

اشتكى العديد من قاطني أقبية العمارات المتواجدة على مستوى حي ديار الخدمة ببلدية جسر  قسنطينة، من الحالة الكارثية التي يعيشونها منذ حوالي ثمانية سنوات، في غرف تفتقر لأدنى شروط الحياة الكريمة .

وفي هذا الصدد، أعرب لنا القاطنين بالحي، عن استيائهم وقلقهم الشديدين من الحالة المزرية التي يتخبطون فيها لأزيد من 8 سنوات دون تدخل السلطات من اجل انتشالهم من هذه الظروف الصعبة، بحيث أكدوا لنا أنهم اتخذوا من أقبية العمارات مأوى لهم رغم أنها تفتقر لأدنى ضروريات الحياة وتشبه إلى حد كبير الحياة البدائية، نظرا لأزمة السكن التي تعرفها البلدية وما أثار حفيظتهم هو تجاهل السلطات المحلية لقضيتهم والتكفل بانشغالاتهم رغم كثرة الشكاوي، كما تعتبر بلدية جسر قسنطينة من أكبر البلديات التي تعاني من أزمة السكن، حيث تتواجد فيها العديد من البيوت القصديرية.

وفي هذا السياق، اجمع المتضررون من تأزم أوضاعهم، لاسيما في فصل الشتاء بسبب دخول المياه على مستوى بيوتهم أين تغرق المكان وتجعلهم يقضون ليالي بيضاء في إخراجها، ومع اقتراب فصل الصيف تنتشر فيه الحشرات الضارة كالناموس والروائح الكريهة التي تهدد صحة السكان وخاصة على الأطفال.

وفقا لما تقدم، يناشد سكان أقبية العمارات المتواجدة بحي ديار الخدمة السلطات المعنية بالتدخل السريع وترحيلهم إلى سكنات لائقة و انتشالهم من هذا النفق المظلم الذين يعيشون فيه منذ سنوات، الأمر الذي عكر صفو حياتهم وجعلهم يعيشون دائما في قلق وحيرة.

حنان مكي