meatقال إن بارونات وراء عملية الاستيراد، الحاج طاهر بولنوار:

أرجع إتحاد التجار والحرفيين، سبب تعطيل المنتوج الوطني لتربية المواشي، وارتفاع الأسعار إلى استيراد اللحوم من الخارج، كاشفا عن وجود بارونات مستفيدة من هذه العملية .

قال الناطق باسم إتحاد التجار، حاج الطاهر بولنوار، في تصريح ليومية “المقام”، أن عملية استيراد اللحوم من الخارج لن تساهم في تخفيض الأسعار، خاصة مع اقتراب شهر رمضان المبارك الذي سيعرف ارتفاعا ملحوظا في أسعار اللحوم الحمراء، والبيضاء على حد سواء.

وكشف محدثنا، أن السبب الرئيسي وراء نقص المنتوج الوطني بالنسبة للحوم، هو فشل برامج الإنتاج الحكومية، التي عجزت عن تشجيع تربية المواشي وتحقيق الاكتفاء الذاتي، معتبرا أن استيراد اللحوم من الخارج دفع بمربي المواشي إلى التخوف من الإنتاج، باعتبار أن اللحوم المستوردة تكون أقل سعر من اللحوم المحلية، ما سينجم عنه العديد من الخسائر، كما طالب بولنوار وزارة الفلاحة بالعمل على تشجيع الإنتاج الوطني لتحقيق الاكتفاء الذاتي والتخلي عن استيراد اللحوم، الحبوب والحليب.

وصرح الناطق باسم إتحاد التجار والحرفيين، أن هناك بارونات تستفيد من عملية استيراد اللحوم من الخارج تقوم بالضغط على الدولة فيما يتعلق بعملية الاستيراد.

من جهة أخرى، أكد الحاج الطاهر بولنوار، على وفرة المنتوج الوطني فيما يتعلق بالمواد الغذائية بشكل عام والخضر والفواكه، ما عدا الموسمية التي ستعرف ارتفاعا ملحوظا في الأسعار خلال شهر رمضان المبارك، أما بالنسبة لمنتوج البطاطا المتوفر بكثرة أضاف محدثنا أن هناك تخوفا من طرف الفلاحين، من حدوث أزمة في الإنتاج العام المقبل، نظرا للخسائر المادية التي تكبدوها هذه السنة، بسبب سعرها الجد منخفض.

وأرجع ذات المتحدث سبب ارتفاع أسعار الخضر والفواكه إلى غياب التنسيق بين أصحاب غرف التبريد والمزارعين مع تجار أسواق الجملة، بالإضافة إلى غياب الأسواق الجوارية التي ساهم في تضخيم الفارق في الأسعار بينها وبين أسواق البيع بالجملة.
ومن جهته، قال الأمين العام للإتحاد الوطني للفلاحين، عليوي محمد، أن عدم وجود تسقيف للأسعار من طرف وزارة التجارة، سمح لبعض التجار باستغلال الوضع ورفع الأسعار بمجرد حلول شهر رمضان، كما دعا عليوي محمد، في تصريح ليومية “المقام”، وزارة التجارة إلى العمل على تسقيف الأسعار، وتسليط عقوبات وضرائب على التجار الذين يخالفون الأسعار المحددة للمنتوجات الغذائية.

وللإشارة، كان وزير الفلاحة رشيد بن عيسى، قد صرح أول أمس في لقاء جهوي لقطاعه بقصر الثقافة، أن مصالحه قد اتخذت كامل التدابير اللازمة من أجل استيراد اللحوم الحلال من أوروبا والبرازيل والمجمدة من الهند، تحسبا لشهر رمضان المقبل.
نزيهة مسكين